السبت, 22 يناير 2022

كيف يستثمر الأثرياء في العام 2022؟!

مع بداية العام الجديد، ليس من المستغرب أن ما يدور في أذهان الكثير من الناس حاليا هو موضوع استهلك النصف الأخير من عام 2021، وهو ارتفاع معدل التضخم.

اقرأ المزيد

بالنسبة للأثرياء، فإن التضخم المرتفع يلعب في الواقع دورًا كبيرًا في كيفية اختيارهم للاستثمارات في العام الجديد.

يقول مايكل سونينفيلدت، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شبكة “تايغر 21 ” لرواد الأعمال الأثرياء وفقا لشبكة “سي ان بي سي” إن المستثمرين الأثرياء قلقون بشأن التضخم ويتطلعون للحفاظ على الأصول في عام 2022، وهو ما ينبغي أن يكون عليه جميع المستثمرين في العالم.
ويمكن الاستفادة من الطريقة التي يخصص بها الأثرياء أموالهم، خاصة وسط مخاوف التضخم المستمرة التي تؤثر علي الجميع.
ومن بينها:

بناء محافظ استثمارية مقاومة للتضخم:
يعتقد أعضاء «تايجر 21» وهو نادي يضم نخبة من المستثمرين يصل عددهم الى 850 مستثمراً، أن ضغوط التضخم ستكون دائمة وليست مؤقتة. حيث، يتوقع 65٪ من الأعضاء تسارع التضخم في العام المقبل. لذلك يقومون بتخصيص الأموال لبعض استثماراتهم المفضلة لحمايتها من التضخم، مثل:
العقارات، بما في ذلك العقارات الصناعية والمباني السكنية، الأسهم العامة، أو الأسهم، في شركات تتمتع بقوة تسعير مثل أمازون وآبل.

2. مضاعفة استثماراتهم في العملات الرقمية:
كبديل للاستثمار في الذهب لمكافحة التضخم، ضاعف أعضاء نادي النخبة من الاثرياء استثماراتهم في العملات المشفرة، بما في ذلك إيثريوم، وبتكوين.
وبحسب التقرير فأنه من المؤكد أن هؤلاء المستثمرين الأثرياء ليسوا مخطئين. غالبًا ما توصف عملة البيتكوين بأنها “ذهب رقمي” ومن الناحية النظرية يجب أن تحمي من التضخم بسبب العرض المحدود، ولكن لم يُعرف بعد ما إذا كانت ستشكل تحوطًا جيدًا من التضخم على المدى الطويل.

3. زيادة الاستثمارات في الطاقة البديلة:
لا تزال أسهم السيارات الكهربائية استثمارات مرتفعة الطلب، حيث يضخ الأثرياء المزيد من الأموال في شركات مثل تيسلا وريفان ولوسيد موتورز. أسهم تيسلا ليست رخيصة، ولكن لا يزال بالإمكان التعرض لسوق المركبات الكهربائية عن طريق وضع الأموال في صناديق الاستثمار المتداولة التي تستثمر في مجموعة متنوعة من الشركات المرتبطة بالمركبات الكهربائية.

ذات صلة Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد