الخطوط السعودية تختتم مشاركتها في معرض الدفاع العالمي 2022

اختتمت مجموعة الخطوط السعودية مشاركتها في معرض الدفاع العالمي 2022، الذي حظي بالرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود -أيده الله، وتشريف ولي عهده الأمين، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، وأقامته الهيئة العامة للصناعات العسكرية خلال الفترة 6 – 9 مارس 2022م، وسط إقبالٍ كبيرٍ من قبل الخبراء والمهتمين، وكبار المسؤولين في عددٍ من الأجهزة الحكومية، والشركات، والمؤسسات الرائدة في قطاع الصناعات الدفاعية من مختلف أنحاء العالم.

اقرأ المزيد

 

وقد مثلت المجموعة في المعرض شركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران، وأكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران، حيث استعرضتا أحدث المنتجات والخدمات في صيانة الطائرات المدنية والعسكرية، والتدريب على الطيران، وأبرز منجزاتهما في توطين صناعة الدفاع بالمملكة، وتعزيز مساهمتها في الاقتصاد الوطني.

وخلال المعرض، استعرضت السعودية لهندسة وصناعة الطيران تطوير قرية صيانة الطائرات العالمية التي تخدم القطاعين المدني والعسكري، بهدف المساهمة في تحويل مداخيل صيانة الطائرات لداخل المملكة بحلول العام ٢٠٢٥م، وذلك استناداً لخبراتها الطويلة ومعرفتها في تقديم خدمات الصيانة المتكاملة لعددٍ من طائرات الدعم اللوجستي العسكرية، إلى جانب ما توفره من الخدمات الفنية والصيانة لجميع أنواع طائرات الخطوط السعودية.

 

من جهتها، سلطت الأكاديمية الضوء على نطاق خدماتها الواسع والمتنوع في مجال تدريب الملاحين وموظفي العمليات الجوية وتأهيلهم وفق أعلى معايير السلامة والكفاءة، والعمل على توطين الوظائف في القطاع من خلال تدريب وتأهيل المزيد من الطيارين، وموظفي العمليات الجوية للوصول للاكتفاء الذاتي من الكوادر الوطنية، فضلاً عن تقديم خدمات التدريب عبر الطيران التشبيهي، والأجهزة المساندة للخطوط السعودية، وغيرها من شركات الطيران الأخرى.

 

وبهذه المناسبة، رفع معالي مدير عام مجموعة الخطوط السعودية، المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العُمر، شكره وتقديره إلى القيادة الرشيدة، على دعم قطاع الصناعات الدفاعية، ورفع نسبة توطين التصنيع العسكري، وتنويع الشراكات الدولية في هذا الإطار، وتعزيز إسهام القطاع في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة، وتوفير فرص العمل للشباب السعودي في مختلف مجالات القطاع، وكافة المستويات الإدارية.

وأكد معاليه أن مجموعة السعودية تحلق اليوم نحو آفاقٍ جديدةٍ لتعزيز حضورها المحلي والعالمي، وتكثيف جهودها في دعم الاقتصاد الوطني، وتمكين السعوديين والسعوديات من لعب دورهم في مسيرة التنمية المستدامة للمملكة في مختلف مجالات الطيران، باعتبار الخطوط السعودية “أجنحة رؤية 2030″، وإحدى الجهات المعنية بتفعيل طموحات القيادة للتحول الشامل نحو مجتمعٍ حيويٍ، واقتصادٍ مزدهرٍ، ووطنٍ طموح.

هذا، وقد تضمن معرض الدفاع العالمي عروضاً  افتراضية لحلول تقنيات الدفاع المتكاملة، كما شهدت تنظيم جلساتٍ حوارية وندوات تثقيفيةٍ حول الجيل المقبل من أنظمة الدفاع، خُصص عددٌ منها للشركات الناشئة في المملكة وخارجها في قطاع الصناعات الدفاعية.

 

وقد ناقش معرض الدفاع العالمي أهم التحديّات التي تواجه قطاع الدفاع، وأهم الحلول الدفاعية المبتكرة والرائدة عبر مساحات عرض شاسعة، كما قدّم لزوّاره فرصة التواصل مع قادة وخبراء الأنظمة الدفاعية من حول العالم.

ذات صلة Posts

المزيد