الخميس, 26 مايو 2022

“الباحة” تسجل خسائر بـ 4 مليون خلال الربع الأول بزيادة 308%

سجلت شركة الباحة للإستثمار والتنمية “الباحة” خسائر بعد الزكاة والضريبة بـ 4 مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل خسائر بـ 994 ألف ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بزيادة 308%.

اقرأ المزيد

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 31 مارس 2022م ( ثلاثة أشهر ).

أما الخسارة التشغيلية فبلغت 3 مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل خسارة بـ 554 ألف ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 483%.
وبلغ اجمالي الربح 1.08 مليون ريال خلال الربع الأول، مقابل 1.32 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بتراجع 18%.

وبلغت خسارة السهم خلال الفترة الحالية 0.05 ريال، مقابل خسارة بـ 0.22 ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يعود سبب صافي الخسارة خلال الربع الحالي بمبلغ 4.097.338 ريال سعودي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق على الرغم من انخفاض المصاريف الإدارية والعمومية وكذلك انخفاض مخصص خسائر ائتمانية متوقعة الى الأسباب التالية:
تسجيل مصاريف اكتتاب غير متكررة بمبلغ وقدره 3,995,600 ريال.

ارتفاع مخصص الزكاة التقديرية عن الربع المماثل من العام السابق.

ويرجع سبب انخفاض صافي الخسارة للربع الحالي (الربع الأول 2022م) مقارنة مع الربع السابق (الربع الرابع 2021م) الى:
عدم تسجيل خسارة انخفاض في القيمة للعقارات الاستثمارية والتي تم تسجيلها في الربع السابق من العام الماضي بقيمة 7,046,667 ريال سعودي وذلك بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وتأثيرها المباشر على قطاع العقارات والتأجير.

ولفتت الشركة الانتباه الى ما يلي:
الإيضاح رقم (5) حول القوائم المالية الأولية الموحدة المختصرة والذي يشير إلى قضية تبادل الأصول مع شركة الساطعة الحديثة كما هو موضح تفصيلاً بالإيضاح، حيث قامت الشركة بتكوين مخصص لمقابلة الخسائر الناتجة عن عقد تبادل الأصول مع شركة الساطعة الحديثة بمبلغ 84,003,717 ريال سعودي، حيث تم تأييد الحكم المصدر مسبقا بإلزام شركة الباحة للاستثمار والتنمية بتنفيذ شروط العقد مع شركة الساطعة الحديثة. ولم يتم تعديل رأينا بناءً على هذا الأمر.

وبلغت الخسائر المتراكمة كما في 31 مارس 2022 م مبلغ وقدره 81,741,387 ريال سعودي وهو ما يعادل 27.5 ٪ من رأس مال الشركة الحالي والبالغ 297,000,000 ريال سعودي،
تم احتساب خسارة السهم خلال الفترة الحالية (ثلاثة أشهر) لهذا العام 2022 م على أساس نصيب الشركة الأم من صافي خسارة والبالغ قدرها (-4,097,338) ريال (بعد استبعاد نصيب حقوق الأقلية).

كما تود الشركة ان توضح للسادة المساهمين أن الإجراءات التي اتخذتها حيال هذه الخسائر وانخفاضها هي:

اولاً: قام مجلس الإدارة بتاريخ 10 نوفمبر 2020 م بالتوصية بزيادة راس مال الشركة عن طريق طرح أسهم حقوق أولوية بمبلغ وقدره 120,000,000 ريال والتي تهدف الشركة من خلالها الى تمويل وتنفيذ خططها ومشاريعها المستقبلية وتوسعة أنشطتها المختلفة بالإضافة الى خفض نسبة خسائر الشركة.

ثانياً: تم تعيين مجموعة الدخيل المالية كمستشار مالي للاكتتاب.

ثالثاُ: بتاريخ 13 ديسمبر 2021 م اعلنت هيئة السوق المالية بالموافقة على زيادة راس مال الشركة بمبلغ 12,000,000 ريال.

رابعاً: بتاريخ 31 يناير 2022م اعلنت الشركة دعوتها لانعقاد الجمعية العامة غير العادية المتضمنة زيادة رأس مال الشركة.

خامساً: بتاريخ 21 فبراير 2022م عُقدت الجمعية وافقت الجمعية العامة غير العادية المتضمنة زيادة رأس مال الشركة بالموافقة على زيادة راس المال الشركة بمبلغ 120,000,000 ريال، ليصبح راس المال الجديد بعد الزيادة 297,000,000 ريال.

سادساً: بتاريخ 13 مارس 2022 م أعلنت الشركة نتائج تداول حقوق الأولوية والاكتتاب في الأسهم الجديدة وقد تمت التغطية من نسبة الأسهم المطروحة بنسبة 89.46 %

سابعاً: بتاريخ 20 مارس 2022م أعلنت الشركة عن نتائج الطرح المتبقي والتي بلغة نسبة تغطيتها 568.7 % من قيمة الأسهم المتبقية.

ثامناً: تم اكتمال كافة الاجراءات المتعلقة بزيادة راس مال الشركة من 177,000,000 ريال سعودي الى 297,000,000 ريال سعودي، ونتج عن ذلك الأثر الإيجابي بانخفاض نسبة الخسائر المتراكمة للشركة، حيث انخفضت الخسائر المتراكمة من 43.86 % للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2021 م الى 27.5 % كما بتاريخ 31 مارس 2022 م

ذات صلة Posts

المزيد