الأربعاء, 6 يوليو 2022

أرامكو السعودية تشارك في قمة تشينغداو الثالثة للشركات متعددة الجنسيات في الصين

أكدت قمة تشينغداو الثالثة للشركات متعددة الجنسيات التي عقدت في 20 يونيو 2022، أن إنشاء “مجمع خدمات متكاملة” لأرامكو السعودية في شاندونغ من شأنه أن يساعد في تحقيق أهداف الصين على المدى الطويل في مجال أمن الطاقة والتنمية الاقتصادية والتخفيف من آثار التغير المناخي.
وكانت أرامكو السعودية راعية للقمة التي استضافتها مقاطعة شاندونغ ووزارة التجارة الصينية، وحضرها مسؤولون حكوميون كبار، وهدفت إلى تسهيل المناقشات بين الشركات الأجنبية وشاندونغ التي تضم 26% من طاقة التكرير الصينية وهي وجهة رئيسة لصادرات أرامكو السعودية من النفط الخام.
وقال النائب الأعلى للرئيس للتكرير والمعالجة والتسويق في أرامكو السعودية، محمد يحيى القحطاني: “بدعم أرامكو السعودية، هناك فرصة مميزة لإنشاء قطاع حديث وفعال في مجال التكرير والمعالجة والتسويق في شاندونغ، ومع انبعاثات أقل، يمكن أن توفر مجموعة كبيرة من المنتجات للصين لعقود قادمة. وهذا يشمل اهتمامنا الخاص بمشاريع التكرير المتكاملة الكبيرة مع إمكانات عالية لتحويل النفط إلى كيميائيات. في الواقع، مع انضمام (سابك) إلى عائلة أرامكو السعودية، ومع ما يقرب من 3000 شركة كيميائية موجودة بالفعل في مقاطعة شاندونغ، يمكننا بشكل مشترك إنشاء قطاع كيميائيات لمنافسة أي قطاع مماثل في العالم”.

اقرأ المزيد

للاطلاع على النص الكامل لكلمة الأستاذ محمد القحطاني في القمة، يُرجى زيارة هذا الرابط https://www.aramco.com/en/news-media/speeches/2022/svp-downstream-at-qingdao-china .

صناعة التكرير والبتروكيميائيات في شاندونغ:
شاندونغ هي ثالث أكبر مقاطعة في الصين من حيث الناتج المحلي الإجمالي
تجاوز نمو الناتج المحلي الإجمالي 5.2% في الربع الأول من عام 2022 فيما بلغت نسبة النمو على المستوى الوطني 4.8%
تمثل المقاطعة 26% من إجمالي طاقة التكرير في الصين
300 مليار دولار إيرادات سنوية لـ 3000 شركة كيميائية في شاندونغ

ذات صلة Posts

المزيد