الثلاثاء, 5 يوليو 2022

أسعار النفط تهوي بنحو 5% وخام برنت دون 109 دولارات للبرميل .. مع تزايد المخاوف بشأن احتمالية اتجاه الاقتصاد الأمريكي نحو الركود

انخفضت أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الأربعاء، بنحو 5%، متجهة نحو تسجيل خسائر شهرية، مع تزايد المخاوف بشأن احتمالية اتجاه اقتصاد الولايات المتحدة نحو الركود بسبب تأثير ارتفاع معدلات الفائدة.

اقرأ المزيد

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت أكثر من 5 دولارات بنسبة 4.99% إلى 108.93 دولار للبرميل.

كما انخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي بأكثر من 6 دولارات بنسبة5.51% إلى 103.49 دولار للبرميل.

ومن المقرر أن يدلي رئيس الفيدرالي الأميركي، جيروم باول، بشهادته أمام الكونغرس في وقت لاحق اليوم الأربعاء، عن جهوده لكبح جماح التضخم بأسرع وتيرة منذ عقود.

ويرى منتدى الطاقة الدولي أن استثمار النفط العالمي سيظل في حالة ركود هذا العام، وقد يتراجع حتى في ظل تعامل المنتجين مع ارتفاع التضخم وتقلب الأسعار بسبب الحرب الروسية في أوكرانيا، وفقا لـ”بلومبرغ”.

وقال الأمين العام لمنتدى الطاقة الدولي، جوزيف ماكمونيغل، في تقرير صدر مع IHS Markit، وهي وحدة أبحاث تابعة لشركة S&P Global Platts، إن الإنفاق يجب أن يستمر عند حوالي 525 مليار دولار سنوياً حتى عام 2030 لتلبية الطلب العالمي على النفط الخام والمنتجات.

وقال المستشار في شؤون الطاقة مدير دراسات الطاقة في منظمة أوبك سابقا، فيصل الفايق، إن أسعار النفط ظلت فوق مستوى 110 دولارات للبرميل رغم انخفاض الأسعار بمقدار 10دولارات في إغلاق الأسبوع الماضي.

وأضاف الفايق في مقابلة مع “العربية”، أن هذا الهبوط يختلف عن الانخفاض المماثل بنفس الفترة من العام الماضي عندما كانت الأسعار تتداول عند 70 دولارا للبرميل.

وأوضح الفايق، أن خام برنت سجل 128 دولارا في شهر مارس الماضي حتى قبل تفاقم أزمات روسيا والصين.

وأشار إلى أن هناك 3 متغيرات هيكلية في أسواق النفط، تشمل المتغيرات التخزينية، وصعوبة التداول في أسواق النفط بسبب العقوبات على روسيا، بالإضافة إلى تغييرات جذرية لهيكلة الأسعار بالنسبة للمشتقات النفطية.

وأفاد الفايق بأن مخزونات الدول المستهلكة عند 332 مليون برميل أقل من متوسط الخمس سنوات الأخيرة، وأقل بمقدار 287 مليون برميل أقل عن مستواها في العام الماضي، متوقعا حدوث تغير جذري كبير في الأيام المقبلة للتخزين العالمي، إذ لن تستطيع الدول المستهلكة أن تغطي كل هذا العجز في المخزونات والمشتقات النفطية.

ذات صلة Posts

المزيد