الخميس, 7 يوليو 2022

يبلغ الإنتاج الحالي للمحطة 454.6 ألف متر مكعب/يومياً، ما يعادل 100 مليون جالون من المياه المُحلاة يومياً

“أكوا باور” و”مياه وكهرباء الإمارات” تعلنان بدء تشغيل المرحلة الأولى من محطة الطويلة لتحلية المياه في أبوظبي

أعلنت شركة أكوا باور، المطوّر والمستثمر والمشغّل الرائد لمحطات تحلية المياه وتوليد الطاقة والهيدروجين الأخضر حول العالم، وشركة مياه وكهرباء الإمارات عن بدء تشغيل المرحلة الأولى من مشروع محطة الطويلة لتحلية المياه بقدرة إنتاجية تبلغ 454.6 ألف متر مكعب من المياه المُحلاة يومياً، لتصل بذلك إلى 50% من طاقة المحطة.

اقرأ المزيد

وتُنتج محطة الطويلة للتناضح العكسي التي تم ربطها بشبكة أبوظبي في ديسمبر 2021م، نحو 100 مليون غالون يومياً من المياه المحلاة، وسيصل إنتاجها عند بدء مرحلة التشغيل التجاري إلى 200 مليون غالون يومياً، ما يجعلها أكبر محطة تعمل بتقنية التناضح العكسي في العالم بقدرة إنتاجية تصل إلى909,200 متر مكعب من المياه المحلاة يومياً لدعم جهود تنمية المجتمع والتصنيع في منطقة “الطويلة” والمناطق المحيطة بها. كما ستؤدي المحطة دوراً هاماً في توفير الإمدادات الكافية لتلبية الطلب المتزايد على المياه في إمارة أبوظبي، الذي يُتوقع له أن يرتفع بحلول الربع الأول من العام 2023.

وقال بادي بادماناثان، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أكوا باور: “إن بدء المرحلة الأولى من عمليات تحلية المياه في محطة الطويلة في أبوظبي هي علامة فارقة في مسيرة أكوا باور في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة ككل. فالإمكانات الناجمة عن عمليات إنتاج مياه محلاة منخفضة الكربون، تُعد إمكانات هائلة وستضمن استمرارنا في تلبية الطلب على المياه في أبوظبي وخارجها بدعمٍ من شركائنا”. وأضاف بادماناثان: “فخورون بالعمل مع شركة مياه وكهرباء الإمارات كشريك موثوق به لتشغيل أكبر محطة لتحلية المياه في العالم، وهو ما يعكس التزامنا الراسخ بالمساهمة في دعم أهداف استراتيجية الطاقة 2050 لدولة الإمارات العربية المتحدة التي تسعى إلى إزالة الكربون من قطاع الطاقة؛ ونتطلع إلى إطلاق المرحلة الثانية من تشغيل المحطة لإنتاج 200 مليون جالون يومياً”.

تستخدم محطة الطويلة لتحلية المياه تقنية التناضح العكسي منخفضة الكربون، وسيتم تشغيل جانب من المحطة بواسطة الطاقة الشمسية، ومن المتوقع أن تُشكل الطاقة الشمسية 30٪ من إجمالي الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل المحطة في غضون ثماني سنوات، لتصل إلى 55٪ مع نهاية الربع الأول من عمر المشروع.

تُعد أكوا باور المطوّر والمشغل الرئيسي للمشروع، حيث تمتلك حصة قدرها 40% من المشروع، فيما تمتلك شركة أبوظبي للطاقة وشركة مبادلة للاستثمار 60٪، أما شركة الإمارات للماء والكهرباء، وهي كيان مملوك بالكامل لحكومة أبوظبي ومزود للمياه والطاقة في المنطقة، فهي الجهة الوحيدة المستفيدة من المشروع بموجب عقد مدته 30 عام.

ومن المتوقع أن يظهر الأثر المالي لتشغيل المرحلة الأولى من المشروع على نتائج الشركة المالية ابتداءً من الربع الثاني من العام 2022.

يذكر أن أكوا باور أكبر مشغّل خاص لمحطات تحلية المياه في العالم، ولديها محفظة قوية تضم 10 مشروعات ضخمة لتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي. كما تستخدم تقنيات رائدة وتدمج الطاقة النظيفة في عمليات تحلية المياه، التي تم استخدام جزء منها في العديد من المشروعات الإقليمية الضخمة، مثل رابغ 3، ومشروع تطوير البحر الأحمر، ومشروع الجبيل 3 (أ)، ومشروع أم القيوين لتحلية المياه، ومحطة الشعيبة 3 لتحلية المياه وتوليد الطاقة الكهربائية. وتلبي السعة الإنتاجية لمحفظة مشروعاتها في قطاع تحلية المياه احتياجات أكثر من 40 مليون نسمة يومياً.

ذات صلة Posts

المزيد