الأربعاء, 6 يوليو 2022

الأسهم تدخل رسميًا منطقة السوق الهابطة – ما الذي يعنيه ذلك؟!

أدى الهبوط القوي لمؤشر ستاندرد اند بورز 500 الذي استمر لعدة أشهر، الى هبوط حاد في الأسهم عن أعلى مستوياتها على الإطلاق، بما يكفي لاعتبارها سوقًا هابطة.
خسائر الشركات:
منذ بداية عام 2022، انخفض مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بنسبة 21٪ تقريبًا اعتبارًا منذ منتصف الاسبوع، مع تقدم شركات مثل شركة التجارة الإلكترونية أمازون وشركة الفابت الشركة الأم لجوجل الطريق حيث انخفضت بنسبة 39٪ و 27٪ على التوالي. كما خسرت شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية تيسلا 45٪ من قيمتها السوقية منذ (يناير) – اذ خسرت أكثر من 500 مليار دولار من قيمتها السوقية.

اقرأ المزيد

اصل المشكلة:
تفاقمت المشكلة بسبب التضخم وعدم اليقين العالمي، حيث حذر الخبراء من ركود وشيك. ووفقا لشبكة “سي أن بي سي” إليك ما تحتاج لمعرفته حول الأسواق الهابطة، وما يجب عليك فعله عندما تواجه به.
سوق الدب:
سوق الدب، والسوق الراكدة او الهابطة جميعها مصطلحات تشير لوصف انخفاض أسواق الأسهم بنسبة 20٪ أو أكثر عن أعلى مستوى لها على الإطلاق.
في هذه الحالة، أغلق مؤشر ستاندرد اند بورز 500 يوم الاثنين عند 3749.91 ، وكان أعلى مستوى سابق له 4818.62.
منذ الحرب العالمية الثانية، كان هناك 14 سوقًا هابطة دفعت مؤشر ستاندرد اند بورز إلى الانخفاض بمعدل 30٪ ، وفقًا لـ CNBC. تقول لورا فيلدكامب ، أستاذة المالية والاقتصاد في جامعة كولومبيا ، إن هنالك تباينا في نوع الأسواق الهابطة، مشيرة إلى أن السوق الحالي حفزه عدد كبير من الأسباب.

وتقول فيلدكامب إن اثنين من هذه الأسباب تتمثل في رفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخم الجامح وعدم اليقين المرتبط بالوباء الذي يسهم في تراجع الأسهم حيث يحاول المستثمرون معرفة التداعيات طويلة الأجل التي سيحدثها كوفيد-19 على الاقتصاد العالمي.
مشيرة إلى افتقار العالم لمعرفة العواقب طويلة المدى لإغلاق أجزاء من الاقتصاد لفترات طويلة من الزمن، سيما وأنها تجربة جديدة لم يشهدها العالم من قبل.

استجابة المستثمرين:
ما الذي يجب أن يفعله المستثمرون خلال السوق الهابطة؟ بالنسبة للعديد من المستثمرين ، قد تكون رؤية محافظهم الاستثمارية تتحول إلى اللون الأحمر أمرًا مقلقًا ويجعلهم يرغبون في سحب أموالهم لتجنب المزيد من الخسائر. لكن فيلدكامب تقول إن هذه استراتيجية خاطئة. وتنصح المستثمرين بعدم البيع، الا إذا كانوا في حاجة ماسة للمال.

ونبهت فيلدكامب إلى أن الجانب المشرق هو أن السوق قد يرتد مرة أخرى من كل سوق هابطة واحدة.
فيما يقول مات ستاكي، كبير مديري المحافظ في شركة نورث ويست لإدارة الأصول أن الأسواق الهابطة تعتبر “فرصًا رائعة تاريخيًا لبناء ثروة للمستثمرين على المدى الطويل”، وأوصي المستثمرين بعدم التسرع في استثمار جميع أموالهم. وانه يجب عليهم أيضًا التركيز على زيادة مدخراتهم. الشيء المهم بالنسبة للمستثمرين هو “التأكد من قدرتك على التعامل مع هذه التقلبات” عند شراء الأسهم ، لأنه سيكون هناك المزيد من التقلبات في المستقبل.

ذات صلة Posts

المزيد