الثلاثاء, 5 يوليو 2022

إيلون ماسك يحذر من ركود محتمل ويخطط لتسريح 10% من موظفيه

حذر الرئيس التنفيذي لشركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية تيسلا ايلون موسك من ركود محتمل، وقال إن ركودا “حتميا” في الولايات المتحدة سيأتي على الأرجح قريبًا. وتأتي تعليقات موسك، على غرار الرؤساء التنفيذيين الآخرين، مصحوبة بخطة لتسريح 10% من موظفي تيسلا الذين يتقاضون رواتب، خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

اقرأ المزيد

وقال أغنى رجل في العالم إن الركود في الولايات المتحدة أمر حتمي، لكنه على الأرجح سيحدث على المدى القصير.

وقال موسك في مقابلة عبر رابط الفيديو في منتدى قطر الاقتصادي في الدوحة يوم الثلاثاء، الركود أمر لا مفر منه في مرحلة ما.

وتوظف تيسلا نحو مائة ألف شخص ، لكن موسك قال إن التخفيضات ستصل إلى 3.5٪ لأن العمال بأجر يمثلون حوالي ثلث القوة العاملة، بينما تزيد تيسلا عدد الموظفين الذين توظفهم على أساس الساعة ، والذين يمثلون ثلثي القوة العاملة.

وتتسق رؤية موسك مع توقعات المديرين التنفيذيين الآخرين ، بما في ذلك رئيس جي بي مورجان جيمي ديمون ، الذي حذر هذا الشهر من “إعصار قادم”.

من جانبه قال الرئيس الأمريكي ، جو بايدن ، يوم الاثنين أنه يشعر أن الركود الأمريكي ليس حتميًا ، حتى في الوقت الذي يكافح فيه أكبر اقتصاد في العالم لمعالجة ارتفاع أسعار البنزين والتضخم ، الذي بلغ أعلى مستوياته منذ 40 عامًا.

فيما قال وزير الخزانة الأمريكي السابق ، لورانس سمرز ، لشبكة إن بي سي نيوز يوم الأحد إنه توقع أيضًا حدوث ركود.

في سياق آخر، قال الرئيس التنفيذي لتيسلا فيما يتعلق بصفقة تويتر، أنه لازالت هنالك عددا من القضايا العالقة التي لم يتوصلوا إلى حل بشأنها.

وأوضح إنها تتعلق بالحسابات المزيفة، وجانب الديون من الصفقة، والتي تم تمويلها من مجموعة من البنوك وتمثل نحو 13 مليار دولار، من الصفقة البالغة 40 مليار دولار.

ذات صلة Posts

المزيد