نتيجة لزيادة فائض الانتاج الروسي

خلال شهرين .. أسعار حديد التسليح العالمية تنخفض 28% و”المحلي” يتجه للتراجع

كشف رصد لـ “مال” عن انخفاض كبير في اسعار حديد التسليح العالمية خلال الشهرين الاخيرين على خلفية فائض المعروض الروسي في الأسواق وهو ما أدى إلى انخفاض نسبته 28%، حيث انخفض سعر طن حديد التسليح التركي نحو 278 دولارا، فيما انخفضت اسعاره محليا بنسبة 0.3% خلال شهر مايو الماضي وسط توقعات بالمزيد من الانخفاض خلال الشهر الحالي والذي واكب الانخفاض الاكبر في أسعاره عالميا.

اقرأ المزيد

ووفقا للرصد فإن سعر طن حديد التسليح التركي سجل بداية هذا الأسبوع نحو 702 دولارا للطن (غير شامل تكاليف الشحن)، وذلك انخفاضاً من ذروة ارتفاعاته في منتصف أبريل الماضي والذي سجل فيه نحو 980 دولارا للطن، ليفقد في غضون شهرين فقط نحو 278 دولارا في الطن بنسبة تراجع وصلت إلى 28%.

ويأتي الانخفاض خلال الأسابيع الاخيرة مدعوما بتراجع أسعار خامات الحديد ومدخلات صناعة الصلب عالميا، وهو ما يأتي بعد أيام من انهيار أسعار البيليت على خلفية فائض الإنتاج الروسي والذي عوض بشكل كبير توقف الامدادات من أوكرانيا والذي قاد الأسعار خلال الفترة من 23 فبراير 2022 (بداية الحرب الروسية في اوكرانيا) وحتى منتصف أبريل 2022 إلى سلسلة من الارتفاعات وصلت بسعر الطن إلى أعلى مستوياته التاريخية.

وتشير البيانات إلى ان وتيرة الانخفاض في الأسعار العالمية لحديد التسليح زادت في الاسابيع الاخيرة حيث شهد شهر مايو الماضي انخفاضا قيمته 130 دولارا للطن بانخفاض سعر طن حديد التسليح التركي من سعر 890 دولارا للطن بداية مايو إلى نحو 760 دولارا في نهايته بتراجع 15% قبل أن يستكمل الانخفاض هذا الشهر وصولا إلى إلى 702 دولارا للطن بتراجع 58 دولارا في اسبوعين مفتقدا 8% من سعره.

وعلى الصعيد المحلي اظهرت بيانات الهيئة العامة للاحصاء عن انخفاض طفيف متوسط سعر طن حديد التسليح (المحلي) خلال شهر مايو الماضي لم يتجاوز 14.4 ريال في الطن ليسجل 4278 ريال طن مقابل 4293 ريال للطن بنسبة تراجع طفيفه 0.3%.

وتشير بيانات هيئة الاحصاء إلى أن شهري مارس وابريل الماضيين شهدا ارتفاعا ملحوظاً في أسعار حديد التسليح في السوق المحلية، إذ ارتفع متوسط سعر الطن من 3592 ريال في فبراير 2022 ليسجل 3748 ريال للطن  في مارس ثم 4293 ريال للطن في أبريل أي بارتفاع 606 ريال للطن بنسبة 19% قبل أن تنخفض الاسعار في مايو إلى  4278 ريال للطن في مايو الماضي.

ويعود التباين بين نسب الانخفاض في الأسواق العالمية ونظيرتها المحلية إلى التبيان في أثر الازمة الروسية الاوكرانية على الاسعار، فالاسعار العالمية لحجيج التسليح ارتفعت بنسبة 31% خلال الفترة من 23 فبراير 2022 وحتى منتصف ابريل 2022، فيما لم تتجاوز نسبة الارتفاع في السوق المحلية مستوى 19%، وبالتالي فإن الانخفاض العالمي انعكس بشكل طفيف محليا في مايو الماضي إلا انه مؤهل للمزيد من الانخفاض خلال الشهر الجاري.

ذات صلة Posts

المزيد