الأربعاء, 6 يوليو 2022

صدور الموافقة السامية على تنظيم مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة .. وزير الطاقة رئيسا لمجلس إدارتها

صدرت الموافقة السامية على تنظيم مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة التي كانت إحدى قرارات مجلس الوزراء، أمس الثلاثاء، ومن أبرز المهام الواردة في تنظيم المدينة إجراء الدراسات والبحوث في المجالات والتطبيقات ذات الصلة بالطاقة الذرية والمتجددة والاستفادة منها في تنمية المحتوى المحلي، وكذلك تقديم الخدمات الفنية والاستشارية لدعم الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وتطبيقات الطاقة المتجددة ورفع مساهمتهما في مزيج الطاقة.

اقرأ المزيد

وشملت مهام تنظيم المدينة أيضا تطوير برامج لتحفيز القطاع الخاص لدعم برامج البحوث والابتكار وتطوير القدرات البشرية والمحتوى المحلي في مجالات وتطبيقات الطاقة الذرية والمتجددة، ونشر الوعي في مجالات وتطبيقات الطاقة الذرية والمتجددة، بالإضافة إلى إدارة النفايات المشعة على المستوى الوطني.

ويرتكز التنظيم على أن تكون مدينة الملك عبدالله للطاقه الذرية والمتجددة مركزاً علمياً وبحثياً متميزاً مساهماً في التنمية بالمملكة من خلال البحث والتطوير في المجالات ذات الصلة بالاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وتطبيقات الطاقة المتجددة، والإسهام في تطوير الكفاءات الوطنية وتعزيز توطين التقنيات في تلك المجالات لتكون جزءاً من المحتوى المحلي. كما ورد في التنظيم أن يتم تكوين مجلس للإدارة برئاسة وزير الطاقة وعضوية عدد من الجهات الحكومية ذات الارتباط بمسؤوليات ومهام المدينة.

وتعمل المدينة على تنفيذ عدد من مكونات المشروع الوطني للطاقة الذرية في المملكة، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال مبادرة توطين تقنيات الطاقة المتجددة اللازمة للمملكة لدعم قطاعات الطاقة وتحلية المياه ومبادرة تأهيل رأس المال البشري اللازم لقطاعي الطاقة الذرية والمتجددة ضمن برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية، أحد برامج رؤية السعودية ٢٠٣٠.

مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة هي كيان علمي وبحثي وحكومي ذو شخصية اعتبارية مستقلة يترأس مجلس إدارتها وزير الطاقة، وتعنى بشؤون الطاقة الذرية والمتجددة في المملكة والمساهمة في التنمية المستدامة للمملكة. وتأسست المدينة في العام 2010م؛ ومقرها الرئيسي في مدينة الرياض.

ذات صلة Posts

المزيد