الجمعة, 1 يوليو 2022

بعد خروج "التموين" وانتقال "اتحاد الخليج الأهلية" لقائمة أقل في الخسائر

“مال” ترصد التغيرات التي طرأت على قائمة الشركات ذات الخسائر المتراكمة خلال الأسبوع

كشف رصد لصحيفة مال التغيرات التي طرأت على قائمة الشركات ذات الخسائر المتراكمة بنهاية الأسوع الجاري، وذلك بعد الخروج الأخير لشركة الخطوط السعودية للتموين من قائمة الشركات التي تتجاوز خسائرها 20% وبما يقل عن 35%، بالإضافة إلى انتقال شركة اتحاد الخليج الأهلية إلى تلك القائمة بعد أن كانت ضمن الشركات ذات الخسائر البالغة 50% وأكثر من رأس المال.

اقرأ المزيد

وبلغ عدد الشركات التي تبلغ خسائرها 20% فأكثر وبما يقل عن 35% من رأسمالها ( 12) شركة، وذلك بعد خروج “التموين” من تلك القائمة ودخول “اتحاد الخليح الأهلية” بدلاً منها بعد أن كانت ضمن قائمة الشركات ذات الخسائر المتراكمة بنسبة 50% فأكثر من رأس المال.

بحسب رصد “مال”، هناك قائمة تضم حالياً (10) شركات تبلغ خسائرها المتراكمة أكثر من 35% من رأس المال وبما يقل عن 50%، في حين تضم قائمة الشركات التي تتجاوز خسائرها المتراكمة نسبة 50% من رأس المال عدد (5) شركات فقط منها (4) بقطاع التأمين، وبذلك يصل إجمالي عدد الشركات ذات الخسائر المتراكمة المُدرجة بالسوق المالية (27) شركة موضحة كما في الجدول التالي:

 

شركات تبلغ خسائرها المتراكمة 20% فأكثر وبما يقل عن 35% من رأس المال شركات تبلغ خسائرها المتراكمة أكثر 35% فأكثر وبما يقل عن 50% من رأس المال شركات تبلغ خسائرها المتراكمة 50% من رأس المال
الشركة نسبة الخسائر المتراكمة من رأس المال الشركة نسبة الخسائر المتراكمة من رأس المال الشركة نسبة الخسائر المتراكمة من رأس المال
تهامة 33.30% مجموعة الحكير 46.72% وفا للتأمين الشركة خاضعة للتصفية وفقاً للوائح نظام الإفلاس
ملاذ للتأمين 28.93% أسيج 49.52% أمانة للتأمين 144.64%
تبوك الزراعية 25.50% نسيج 45.45% عناية 72.50%
أميانتيت 28.90% الصقر للتأمين 49.26% سلامة 66.84%
أسمنت الجوف 23.61% الحكير 45.30% الكابلات السعودية 74.56%
الخليجية العامة 30.00% البحر الأحمر 49.67%
الباحة 27.50% ريدان 48.06%
وفرة 22.80% الإنماء طوكيو 37.40%
تكوين 32.60% الأسماك 36.00%
إعمار 31.99% المتحدة للتأمين 42.90%
مسك 22.60%
اتحاد الخليج الأهلية 57.57%

 

وخرجت شركة الخطوط السعودية للتموين من قائمة الشركات ذات الخسائر المتراكمة التي تتجاوز نسبة خسائرها 20% فأكثر وبما يقل عن 35% من رأس مالها، وذلك عقب إعلان الشركة يوم الاثنين الماضي، عن انخفاض خسائرها المتراكمة والبالغة 158.16 مليون ريال من (-23.60%) في عام 2021 إلى (-19.29%) كما في 31 مارس 2022، وذلك من رأس المال الحالي البالغ 820 مليون ريال.

وأرجعت “التموين” هذا الانخفاض في الخسائر المتراكمة إلى استئناف الرحلات الجوية بشكل تدريجي عقب تخفيف القيود المفروضة لجائحة (كوفيد-19)، والتي كان له تأثير مباشر على عمليات الشركة، الأمر الذي ساهم إلى تحقيق الربحية وخفض الخسائر المتراكمة إلى (-19.29%) من رأس المال بنهاية الربع الأول من العام الجاري.

وأكدت “التموين” أنها ستواصل تنفيذ العديد من المبادرات لتحسين الكفاءة التشغيلية وتحسين التكاليف لزيادة ربحيتها واستدامتها وقدرتها التنافسية، وبالتالي إمكانية تخفيض الخسائر المتراكمة بشكل أكثر إيجابية خلال الفترات المالية المتبقية من العام 2022.

وأعلنت “التموين” عن تسجيل أرباح في العام الماضي بقيمة 14.06 مليون ريال مقارنة بخسائر عام 2020 البالغة 334.69 مليون ريال، كما سجلت الشركة أرباحاً بقيمة 35.3 مليون ريال في الربع الأول من عام 2022 بالمقارنة مع 30 مليون ريال خسائر نفس الفترة من العام السابق.

ووافقت الجمعية العمومية العادية لـ”التموين” بتاريخ 11 مايو الماضي، على القوائم المالية السنوية لعام 2021، وأقرت بتفويض مجلس إدارة الشركة بتوزيع أرباح مرحلية على المساهمين بشكل ربع سنوي أو نصف سنوي عن العام المالي الحالي (2022).

أما شركة “اتحاد الخليج الأهلية”، فأعلنت نهاية الأسبوع، انخفاض نسبة الخسائر المتراكمة للشركة من 57.98% إلى نسبة 29.63%، وذلك بعد إتمام إجراءات زيادة رأسمال الشركة من 229.48 مليون ريال إلى 458.95 مليون ريال أي بنسبة زيادة قدرها 100%، وذلك عن طريق طرح أسهم حقوق أولوية بعدد 22.95 مليون سهماً عادياً بقيمة 229.48 مليون ريال.

وقالت “اتحاد الخليج الأهلية” في البيان، إن مجلس إدارة الشركة أوصى بزيادة رأس المال بتاريخ 19 أكتوبر 2021 وتم الانتهاء من إجراءات الزيادة في يونيو الجاري، موضحة بأن الهدف من هذه الزيادة هو دعم خطط الشركة المستقبلية وتعزيز هامش الملاءة المالية وزيادة مداخيل الاستثمار.

والجدير بالذكر أن الشركات ذات الخسائر المتراكمة التي تقل نسبتها عن 50% من رأس المال لا يتم إلغاء إدراجها من السوق المالية السعودية “تداول”، بينما التي تبلغ هذه النسبة أو أكثر يتم إلغاء إدراجها من السوق بعد تحقق أحد الحالات التالية: لم تجتمع الجمعية العمومية للشركة خلال 45 يوماً، تعذر على الجمعية إصدار قرار، قررت الشركة زيادة رأس المال ولم يتم الاكتتاب خلال 90 يوماً من قرار الزيادة، أو في حال حل الشركة قبل الأجل المُحدد في نظامها الأساسي.

وأكدت هيئة السوق المالية في المملكة على ضرورة أن تُفصح الشركة للجمهور فوراً ودون تأخير بإعلان مُستقل عند بلوغ خسائرها المتراكمة 20% فأكثر من رأس المال على أن يتضمن الإعلان مقدار الخسائر المتراكمة ونسبتها من رأس المال والأسباب الرئيسية التي أدت إلى بلوغ هذه الخسائر.

ذات صلة Posts

المزيد