“الأهلي كابيتال” تبقي على نظرتها الإيجابية لقطاع الرعاية الصحية في المملكة.. وتتوقع ارتفاع أرباح القطاع 22% بنهاية 2022

حافظت شركة الأهلي كابيتال على نظرتها الإيجابية بشأن قطاع الرعاية الصحية في المملكة مدفوعاً ببرنامج التحول الوطني في القطاع (HSTP).

اقرأ المزيد

وقالت “الأهلي كابيتال” في التقرير، إن إنشاء شركة الرعاية الصحية القابضة والشركة الوطنية للتأمين الصحي يُعد من الخطوات الأولى التي اتخذتها وزارة الصحة في المملكة لتحقيق هدفها طويل الأجل المتمثل في إعادة هيكلة القطاع.

وأوضح التقرير أن إنشاء المركز الوطني للتأمين الصحي في المملكة من المتوقع أن يؤدي إلى إخضاع جميع السكان المحليين للتغطية التأمينية، وبالتالي زيادة إقبال المرضي على مستشفيات القطاع الخاص.

​​وحول مبادرات وزارة الصحة لدعم قطاع الرعاية الصحية في المملكة، قالت “الأهلي كابيتال” إن تقديم الوزارة لبرنامج التحول الوطني (HSTP) يهدف إلى إعادة هيكلة القطاع ليصبح نظاماً صحياً شاملاً وفعالاً.

ويُعد برنامج التحول الوطني أحد البرامج التنفيذية لتحقيق رؤية المملكة 2030، والذي يعمل على تحديد التحديات التي تواجهها الجهات الحكومية، وبناء القدرات المؤسسية اللازمة؛ لمواكبة أهداف الرؤية الطموحة. ويهدف البرنامج إلى رفع جودة الرعاية الصحية في المملكة، بما يُلبي التطلعات، وهو ما سوف يصبح بجهود كافة منسوبي (الصحة) من أطباء وممارسين صحيين وإداريين أكثر نجاحًا وجدوى.

التقييم الحالي للأسهم يعكس إيجابيات القطاع.. و”سليمان الحبيب” أفضل اختيار

وبالنسبة لأسهم قطاع الرعاية الصحية المُدرجة في السوق المالية، قالت “الأهلي كابيتال” إن التقييم الحالي يعكس بشكل كامل جميع الإيجابيات، موضحة بأنه على الرغم من كون توصيتها مُحايدة تجاه أسهم “سليمان الحبيب” عند سعر مستهدف 201.7 ريال، إلا أنها تبقى أفضل اختيار في قطاع الرعاية الصحية بالمملكة؛ مدعومة بنمو قوي في السعة الاستيعابية (+77% بنهاية عام 2024)، وهوامش مستقرة، ودورة استقبال جيدة لمنسوبي الرعاية الصحية.

أما بالنسبة لبعض أسهم الشركات الأخرى في القطاع، وأبرزها “المواساة” و”الحمادي” و”السعودي الألماني الصحية”، أكدت “الأهلي كابيتال” في التقرير أنها لا تزال على الحياد بخصوص هذه الأسهم.

وبالنسبة لتقييم نتائج القطاع وشركاته، قالت “الأهلي كابيتال” إن قطاع الرعاية الصحية واصل مساره الصاعد في عام 2021؛ لينمو صافي الدخل إلى 2 مليار ريال مقابل 1.8 ريال في عام 2020، مدفوعاً بارتفاع نتائج أعمال “سليمان الحبيب” بنسبة 30% على أساس سنوي.

وتوقع التقرير أن تنمو أرباح قطاع الرعاية الصحية في المملكة بنهاية العام الجاري (2022) بنسبة تُقدر بنحو 22% على أساس سنوي، مدعوماً بالأداء القوي في نتائج أعمال القطاع ككل.

كما توقعت “الأهلي كابيتال” أن يزداد عدد الأسرة في المستشفيات بنسبة 7% و15% و11% خلال أعوام 2022 و2023 و2024 على التوالي. حيث من المتوقع أن يؤدي التوسع الكبير في المشتفى السعودي الألماني (500 سرير في عام 2022، بزيادة 46% على أساس سنوي) إلى انتعاشة في العدد الإجمالي وانعكاس ذلك على نمو أرباح الشركة.

وبالنسبة لـ”المواساة”، توقع التقرير أن تحقق الشركة صافي دخل بقيمة 656 مليون ريال في عام 2022؛ مدعوماً بارتفاع أعداد المرضى المنتسبين، فيما توقع التقرير أن تُحقق “الحمادي” أرباحاً بقيمة 145 مليون ريال لمُجمل العام بزيادة 18.2% على أساس سنوي، بسبب تحسن الأعمال في فرع النزهة وانخفاض مصاريف الاستهلاك.

وأكدت “الأهلي كابيتال” في التقرير أنه وعلى الرغم من أن نظرتها المستقبلية لقطاع الرعاية الصحية في المملكة إيجابية، إلا أنها تعتقد أن الإيجابيات قائمة على تسعير أسهم القطاع بالتقييم الحالي. لكن بشكل عام، تفضل “الأهلي كابيتال” الشركات ذات الخطط التوسعية القوية، ومزيج العملاء المناسب، ودورة الاستقبال الصحي الجيدة.

ذات صلة Posts

المزيد