بداية بالمنزل الذكي ومرروا بالمصانع والموانئ المعتمدة على الروبوتات والذكاء الاصطناعي

البنية التحتية لـ stc تؤهلها لتنويع حلول انترنت الاشياء (IOT) في المملكة

يشهد الطلب العالمي على خدمات انترنت الأشياء (IOT) نموا كبيرا، إذ تشير التقديرات إلى أن الإنفاق العالمي على إنترنت الأشياء من المتوقع أن يصل إلى 1.17 تريليون دولار في عام 2024، وفي دراسة استقصائية أجرتها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لتحديد ميل وتأثير تبني الشركات السعودية لتشغيل خدمات إنترنت الأشياء والتي أجريت على أكثر من 328 منظمة تمثل مختلف القطاعات الصناعية أن 57% من هذه المنشآت اعتمدت بالفعل أحد حلول إنترنت الأشياء أو أنها في مراحل مختلفة من اعتمادها و25% تعمل على تنفيذ خطط تبني هذه التقنيات خلال العامين المقبلين. واستشعاراً لدورها الوطني والقيادي في تعزيز وتمكين التحول الرقمي في المملكة أخذت مجموعة stc بزمام المبادرة في توفير حلول تقنيات انترنت الأشياء وأطلقت العديد من التقنيات لخدمة القطاعات المختلفة في هذا المجال، جاء في مقدمتها حلول البيت الذكي، والمصانع الذكية، والموانئ الذكية.

اقرأ المزيد

فعلى صعيد المنازل الذكية قدرت دراسة أجرتها شركة “ماركتس آند ماركتس” حجم سوق المنازل الذكية في العالم بنحو 122 مليار دولار هذا العام، حيث شهد السوق معدل نمو مركب نسبته 14% بين العامين 2016 و 2022، وتمثل حلول المنازل الذكيةأسلوباً موحداً لأتمتة المنزل الذي يتم من خلاله توصيل أجهزته التي تستخدم الإنترنت معًا والتحكم فيها ومراقبتها عن بُعد موفرة مستوى عالٍ من الأمان والراحة وسهولة العيش وتوفير الطاقة، وقادت مجموعة stc تحويل المنازل من تقليدية إلى منازل ذكية عبر حلول البيت الذكي “سمارت هوم”، حيث يقدم جهاز الماي هوم حلولاً ذكية في كافة أرجاء المنزل فيمكن التحكم فيها عن طريق تطبيق في الهاتف الذكي أو التلفزيون، كما يتضمن جهاز الماي هوم خدمات إضافية تتمحور حول حماية الأطفال ومحاربة الفيروسات والاختراقات و توفير خدمات stc tv التي توفير مشاهدة ترفيهية عبر قاعدة ضخمة من البرامج والأفلام والمسلسلات التلفزيونية.

وفي ظل توجه المملكة لتسريع التحول الرقمي في القطاع الصناعي الذي يشهد تسارعاً عالمياً في التحول من المصانع التقليدية إلى المصانع الآلية المعتمدة على الروبوتات والذكاء الاصطناعي والتي شهدت تسريع عمليات التصنيع وتقليل الأخطاء وصولاً إلى المصانع القائمة على تقنيات إنترنت الأشياء والمتصلة بالإنترنت، تبنت مجموعة stc هذه التقنيات المتطورة التي ترتكز على بنية تحتية رقمية متينة ومتطلبات تقنية عالية، وعملت على توفيرها خلال السنوات الماضية حيث سعت إلى تطوير البنية التحتية للمدن الصناعية التي تشرف عليها هيئة المدن الصناعية من خلال تزويد المصانع بأحدث خدمات الربط الشبكي والاتصالات، وتقنيات الجيل الخامس، والنطاق العريض، بالإضافة إلى تصميم جملة من الحلول عالية التقنية والجودة عبر ما تمتلكه ضمن باقاتها الواسعة المقدمة لقطاعات الأعمال، مايعكس توجه المجموعة في تبني التقنيات الناشئة الواعدة وما يمكن أن تساهم به في دعم كافة القطاعات الحيوية وخاصة القطاع الصناعي، حيث ستمكن هذه التقنيات المصانع من الاستفادة من قوة بياناتها وتحليلها لاتخاذ قراراتٍ أسرع وأكثر دقة.

وتحتوي حلول إنترنت الأشياء الصناعي على أجهزة استشعارٍ متصلةً مُوّزعةٍ في مرافق المصنع الذكي لمراقبة الآلات واحتياجها، ومراقبة بيئة المصنع والتأكد من ملاءمتها للمواصفات والمعايير، كما تُزود أجهزة إنترنت الأشياء في المصنع الذكي بمستشعرات مختلفة لقياس الحرارة والاهتزاز والجهد والتيار ونحوها، وتتبادل الأجهزة هذه البيانات فيما بينها أو بين مراكز الحوسبة السحابية. ويسمح هذا النوع من البيانات بتقدير الوضع الحالي وتحديد علامات التحذير وتفعيل الصيانة الاستباقية، ومن ثمّ تقليل التكلفة وتجنب توقف الإنتاج.

وعلى صعيد الموانئ تمكّن تقنيات إنترنت الأشياء من تحويل الموانئ التقليدية إلى موانئ ذكية من خلال مجسات إنترنت الأشياء ومنظومة البيانات الضخمة الموجودة في الموانئ  وضمان تتبع حركة الشحنات لتصل من السفينة إلى مخازن التاجر المستورد بكل انسيابية وسهولة وخلال وقت قياسي وذلك من خلال الربط الفوري والمباشر بين كافة مرافق وأصول الميناء كالرافعات الجسرية الضخمة أو عربات نقل وتحميل الحاويات، وهو ما تعمل مجموعة stc على تنفيذه مع مجموعة من الشركاء العالميين لتحويل موانئ المملكة إلى موانئ ذكية عبر ربطها بشبكات الجيل الخامس، ما يساهم في أيجاد حلول لمشكلات تعطل المعدّات وعلاج ازدحام محطات التحميل والتفريغ وضمان سلامة العمال والمحافظة على البيئة من خلال شبكات الخلوي الخاصة. وستوفر المجموعة أنظمة انترنت الأشياء بنظام أتمتة عمل الرافعات الجسرية ورافعات أرصفة الموانئ وتخطيط رسو السفن على أرصفة الميناء،إضافة إلى إدارة حركة قطارات الشحن والتحميل وأسطول الشاحنات البرية ومناولة الحاويات في مساحات التخزين.

مؤخراً أعلنت stc عن توقيع اتفاقية شراكة مع صندوق الاستثمارات العامة لإنشاء شركة ذات مسؤولية محدودة والمتخصصة في مجال إنترنت الأشياء برأس مال يبلغ 492 مليون ريال عند التأسيس، وهو ما يتماشى مع النمو المتوقع والطلب المتزايد على خدمات ومنتجات إنترنت الأشياء، ويتوافق كذلك مع استراتيجية النمو للشركة، ومع رؤية المملكة العربية السعودية 2030 لوطن متصل، وسيكون مقرها الرئيسي في المملكة العربية السعودية.

ذات صلة Posts

المزيد