الذهب يستفيد من تراجع الدولار ويحقق أول مكاسب أسبوعية منذ 6 أسابيع

حقق الذهب أول مكاسب أسبوعية له منذ 6 أسابيع، حيث أدى التراجع في عوائد سندات الخزانة الأميركية وتراجع الدولار إلى تعزيز جاذبية السبائك التي لا تدر عائدات باعتبارها ملاذًا آمنًا مع استمرار المخاطر الاقتصادية.

اقرأ المزيد

في جلسة الجمعة، ارتفع الذهب الفوري بنسبة 0.29% إلى 1723.34 دولارًا للأونصة، وحقق مكاسب أسبوعية بلغت نحو 1%، بعد انتعاش قوي من أدنى مستوى في أكثر من عام واحد عند 1680.25 دولارًا يوم الخميس.

واستقرت العقود الأميركية الآجلة للذهب على ارتفاع 0.8% إلى 1727.4 دولار.

كان الانتعاش مدعومًا بتراجع عوائد سندات الخزانة الأميركية لأجل 10 سنوات.

حقق مؤشر الدولار، وهو أيضًا ملاذ آمن منافس، أول انخفاض أسبوعي له في أربعة أسابيع، حيث خففت البيانات الأميركية المخيبة للآمال التوقعات بقيام مجلس الاحتياطي الفدرالي برفع سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في اجتماع السياسة الذي عقد في 26-27 يوليو.

في الأسواق الفعلية، ارتفع الطلب في بعض المراكز الآسيوية هذا الأسبوع حيث اجتذبت الأسعار الضعيفة المشترين، مما سمح للتجار في الهند بتضييق الخصومات.

على صعيد المعادن الأخرى، تراجعت الفضة الفورية بنسبة 1.65% عند 18.52 دولارًا للأونصة، لتحقق ثامن انخفاض أسبوعي على التوالي.

بينما ارتفع البلاديوم 5.69% إلى 2000.35 دولار وحقق مكاسب بنحو 9% على الصعيد الأسبوعي.

ذات صلة Posts

المزيد