المؤشر نيكي يبدد معظم مكاسبه بفعل المخاوف من نتائج الشركات

بدد المؤشر نيكي الياباني معظم مكاسبه المبكرة اليوم الخميس بفعل المخاوف إزاء توقعات الشركات لكنه أغلق على ارتفاع.

اقرأ المزيد

ووفقا لـ “رويترز” صعد المؤشر نيكي 0.36 بالمئة إلى 27815.48 نقطة بعدما ارتفع 1.1 بالمئة ليتجاوز مستوى 28000 نقطة لأول مرة منذ العاشر من يونيو حزيران.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.16 بالمئة إلى 1948.85 نقطة.

وقفز مؤشر ناسداك الأمريكي بأكثر من أربعة في المئة يوم الأربعاء في أكبر مكاسب يومية بالنسبة المئوية منذ أبريل نيسان 2020، إذ رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي أسعار الفائدة كما كان متوقعا، وخففت تعليقات رئيس المجلس جيروم باول من بعض المخاوف بشأن وتيرة رفع أسعار الفائدة.

وقال شيجيتوشي كامادا المدير العام في قسم الأبحاث في تاتشيبانا للأوراق المالية “ارتفع مؤشر نيكي كثيرا في وقت مبكر جدا من الجلسة وكان ذلك مجرد رد فعل على الأداء القوي في وول ستريت خلال الليل”.

وأضاف “سرعان ما أدرك المستثمرون أنه لا يمكنهم التفاؤل بشأن توقعات الشركات المحلية. كانت بعض النتائج جيدة ولكن عند النظر في التفاصيل نجد أن ضعف الين هو العامل الإيجابي الوحيد”.

وانخفض سهم نيتو دينكو 2.24 بالمئة لتواصل خسائرها للجلسة الرابعة. وقال كامادا إنه على الرغم من أن الشركة رفعت توقعاتها للأرباح يوم الثلاثاء فقد أصيب المستثمرون بخيبة أمل لأن الين كان المحرك الوحيد لزيادة التوقعات.

وارتفعت أسهم شركة ميتسوبيشي موتورز 10.91 بالمئة بعد أن تضاعفت أرباحها الفصلية ثلاث مرات تقريبا ورفعت شركة صناعة السيارات توقعاتها للعام بأكمله.

وأبلت الأسهم المرتبطة بالطاقة بلاء حسنا إذ ارتفع قطاع المرافق وشركات التنقيب عن النفط 3.67 بالمئة و2.43 بالمئة على الترتيب.

وصعد سهم شركة التوظيف ريكروت هولدنجز 4.37 بالمئة لتكون الأفضل أداء من بين أكبر 30 شركة على المؤشر توبكس.

وتراجع سهم تويوتا موتورز 2.03 بالمئة وكانت الأسوأ أداء من بين أكبر 30 شركة على المؤشر توبكس، تليها شركة دايكين إندستريز التي خسرت 1.55 بالمئة.

ذات صلة Posts

المزيد