النفط ينخفض ​​إلى أدنى مستوياته منذ 12 أسبوعاً بسبب مخاوف الركود

هبطت أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها منذ 12 أسبوعا في تعاملات متقلبة، اليوم الأربعاء، لتواصل خسائرها الفادحة التي منيت بها أمس الثلاثاء، حيث طغت المخاوف المتزايدة من انهيار الطلب بسبب ركود عالمي متوقع على قلق المستثمرين بشأن الإمدادات.

اقرأ المزيد

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر ‭‭2.99‬‬ دولار أو 2.9% ليصل سعر البرميل إلى 99.78 دولار، كما انخفض خام غرب تكساس الوسيط 3.19 دولار أو 3.2% إلى 96.31 دولار.

ويضع هذا الهبوط كلا الخامين على الطريق صوب تسجيل أدنى مستوياتهما منذ 11 أبريل/ نيسان، بعد أن هبط خام برنت 9% ونزل خام غرب تكساس الوسيط ثمانية بالمئة أمس الثلاثاء، وفق رويترز.

وقال بنك الاستثمار غولدمان ساكس إن عمليات البيع السريع للنفط يدفعها تزايد المخاوف من الركود، وفقا لموقع العربية.

وتراجعت مؤشرات سوق الأسهم الأميركية، اليوم الأربعاء، حيث يترقب المستثمرون محاضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي لتقييم سلامة المؤشرات الاقتصادية ووتيرة رفع أسعار الفائدة بهدف كبح جماح التضخم المرتفع.

وتراجعت أسعار النفط أيضا بسبب ارتفاع قيمة الدولار الأميركي، حيث صعد مؤشر العملة الأميركية إلى أعلى مستوياته منذ 20 عاما تقريبا مقابل سلة من العملات الأخرى.

والارتفاع القوي للدولار يجعل شراء النفط أكثر تكلفة لحائزي العملات الأخرى، مما قد يحد من الطلب.

وفي الصين، أكبر مستورد للنفط في العالم، ساد شعور بالقلق من أن عمليات الإغلاق الجديدة المرتبطة بجائحة كوفيد-19 قد تؤدي إلى خفض الطلب.

وقالت إيران إنها تريد عقد اتفاق نووي قوي ودائم مع الدول الكبرى، وذلك بعد محادثات مع قطر، حليف الولايات المتحدة، حول تنشيط الجهود المتعثرة لإحياء اتفاق عام 2015 النووي.

وقال محللون إن إحياء الاتفاق النووي مع إيران قد يضيف نحو مليون برميل يوميا من الخام الإيراني إلى الإمدادات العالمية.

وشهدت التداولات تقلبا ملحوظا اليوم الأربعاء، إذ ارتفع كلا الخامين بما يزيد عن دولارين للبرميل في وقت سابق من اليوم بسبب مخاوف بشأن الإمدادات.

ذات صلة Posts

المزيد