اليابان والصين تخفضان حيازاتهما من سندات الخزانة الأمريكية لأدنى مستويات في عدة أعوام

أظهرت بيانات من وزارة الخزانة الأمريكية يوم الاثنين أن اليابان والصين قلصتا حيازاتهما من سندات الخزانة الأمريكية في مايو إلى أدنى مستويات في عدة أعوام.

اقرأ المزيد

ووفقا لـ “رويترز” أشارت البيانات إلى أن حيازات اليابان تراجعت إلى 1.212 تريليون دولار، وهو أدنى مستوى منذ يناير 2020 عندما كان رصيد البلاد من سندات الخزانة الأمريكية 1.211 تريليون دولار. وفي أبريل بلغت حيازات اليابان 1.218 تريليون دولار.

وأظهرت البيانات أن حيازات الصين من الدين الحكومي الأمريكي هبطت إلى 980.8 مليار دولار في مايو أيار، وهو أدنى مستوى منذ مايو 2010 عندما كانت تلك الحيازات 843.7 مليار دولار. وفي أبريل نيسان بلغت حيازات الصين 1.003 تريليون دولار.

وقلًص ثاني أكبر اقتصاد في العالم حيازاته من سندات الخزانة الأمريكية لسادس شهر على التوالي.

وبالرغم من أن الصين واليابان باعتا سندات خزانة أمريكية في مايو فإن العوائد تراجعت. وبدأ عائد سندات الخزانة القياسية التي مدتها عشر سنوات شهر مايو أيار عند 2.996 بالمئة وانخفض حوالي 15 نقطة أساس إلى 2.844 بالمئة بحلول نهاية الشهر.

وهبط إجمالي الحيازات الأجنبية في سندات الخزانة الأمريكية إلى 7.421 تريليون دولار في مايو، وهو أدنى مستوى منذ مايو 2021 وانخفاضا من 7.455 تريليون دولار في أبريل.

وفي فئات أخرى من الأصول، باع الأجانب أسهما أمريكية بقيمة 9.15 مليار دولار في خامس شهر على التوالي من التخارج، بعد مبيعات بلغت 7.04 مليار دولار في أبريل.

واستقطبت سندات الشركات الأمريكية تدفقات في مايو أيار بلغت 4.46 مليار دولار مقارنة مع تدفقات بقيمة 22.5 مليار دولار في الشهر السابق. وكان الأجانب مشتريا صافيا لسندات الشركات الأمريكية لخمسة أشهر متتالية.

ذات صلة Posts

المزيد