بأمر خادم الحرمين وإشراف ولي العهد .. حزمة دعم للحد من آثار الموجة العالمية لارتفاعات الأسعار والتضخم

جاءت حزمة الدعم التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بناء على ما رفعه الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء بتخصيص 20 مليار ريال لمواجهة تداعيات ارتفاع الأسعار عالميًا والتضخم للحد من آثارها على السوق المحلية.

اقرأ المزيد

وتأتي هذه الخطوة استشعار من القيادة وحرصها على حماية الأسر المُستحقة وتخفيف آثار تلك الارتفاعات العالمية.
وراعت قرارات الدعم الحكومي التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين بناء على ما رفعه ولي العهد صغار مُربي الماشية لمساعدتهم على مواجهة ارتفاع أسعار الأعلاف.

ويعكس تخصيص مبلغ 10 مليارات ريال لزيادة المخزونات الاستراتيجية للمواد الأساسية للتعامل مع ارتفاع الأسعار عالميًا، استشراف القيادة لأبعاد الأزمة الحالية، وهو ما يجعل من هذه الخطوة عامل استقرار في ظل الاحتمالات القائمة باستمرارية الأزمة على المستوى المنظور.

ذات صلة Posts

المزيد