“سيتي غروب” تحذر من هبوط أسعار النفط إلى 65 دولاراً للبرميل بنهاية العام .. إذا حدث ركود معوق للطلب

حذرت مجموعة سيتي غروب الأميركية، من أن النفط الخام قد ينهار إلى 65 دولاراً للبرميل بحلول نهاية هذا العام، وأن ينخفض إلى 45 دولاراً بنهاية عام 2023، إذا حدث ركود معوق للطلب.

اقرأ المزيد

وقال محللون من بينهم فرانشيسكو مارتوتشيا وإيد مورس في تقرير، إن تلك التوقعات تستند إلى عدم وجود أي تدخل من قبل منتجي “أوبك بلس”، وتراجع استثمارات النفط، بحسب موقع العربية.

وجرى تداول خام برنت، في أحدث تداول بالقرب من 113 دولاراً للبرميل، وفقاً لبيانات “بلومبرغ”.

وارتفع النفط هذا العام بعد غزو أوكرانيا، فيما تحاول البنوك الآن رسم مسارها حتى عام 2023 مع قيام البنوك المركزية برفع أسعار الفائدة وتزايد مخاطر الركود.

وقارنت توقعات “سيتي غروب” سوق الطاقة الحالي بأزمات السبعينيات.

وفي الوقت الحاضر، لا يتوقع الاقتصاديون في المجموعة أن تغرق الولايات المتحدة في الركود.

وقال محللو “سيتي” في مذكرة: “بالنسبة للنفط، تشير الأدلة التاريخية إلى أن الطلب على النفط يتحول إلى حالة سلبية فقط في أسوأ فترات الركود العالمي، لكن أسعار النفط تنخفض في جميع فترات الركود إلى التكلفة الهامشية تقريباً”.

ذات صلة Posts

المزيد