شركات تأمين الشحن تواجه المجهول رغم التوصل إلى اتفاق بشأن الحبوب الأوكرانية

قالت مصادر في صناعة التأمين إن عددا من شركات التأمين عبرت عن اهتمامها بتوفير غطاء لشحنات الحبوب من أوكرانيا بعد التوصل إلى اتفاق لإعادة فتح موانئ البحر الأسود على الرغم من أن الشحنات الأولى لن تبدأ قبل بضعة أسابيع.

اقرأ المزيد

ووفقا لـ “رويترز” وقعت روسيا وأوكرانيا اتفاقا هاما يوم الجمعة لإعادة فتح الموانئ بغرض تصدير الحبوب، مما زاد الآمال في إمكانية تخفيف حدة أزمة الغذاء العالمية التي تفاقمت بسبب الغزو الروسي.

وسيكون التأمين على السفن والشحنات جزءا مهما من العملية المقبلة.

وقال نيل روبرتس رئيس الخدمات البحرية والجوية في رابطة سوق لويدز “هناك عدد من شركات التأمين التي أبدت اهتماما بتأمين هذه المخاطرة بجانب واحد أو اثنين من شركات الوساطة أيضا. قد يكون هناك تحالف أيضا بين الشركات لهذا الغرض”.

وقال روبرتس، الذي تمثل رابطته مصالح جميع شركات التأمين في سوق لويدز للتأمين “لا يزال هناك عدد من المسائل التي يتعين حلها وسيحتاج الضامنون إلى تقييم الرحلات كل على حدة”.

وأغلقت الموانئ الأوكرانية منذ بدء الغزو الروسي في فبراير، والذي وصفته موسكو بأنه “عملية عسكرية خاصة”. ولا يُعرف الكثير عن حالة الموانئ وكذلك المخاطر المحيطة بالعملية مثل الألغام العائمة والسفن التي تعرضت لأضرار في مناطق الموانئ.

وقال مسؤول في صناعة الشحن “سيحتاج مالكو السفن إلى شكل من أشكال الضمان المالي. لذا سينتظر المعنيون أن تثبت الرحلات القليلة الأولى أن الممرات آمنة”.

وقالت مصادر إن أولى المشكلات تتمثل في تقطع السبل بأكثر من 80 سفينة في أوكرانيا، العديد منها تحمل شحنات بالفعل من ضمنها الحبوب، والتي تحتاج إلى الخروج من الموانئ قبل دخول سفن جديدة.

وقال روبرتس إن التفاصيل التي يحتاجها متعهدو التأمين تشمل “تحديد السفن التي يمكن إعادة تشغيلها من بين تلك العالقة حاليا (في الموانئ الأوكرانية)”.

ذات صلة Posts

المزيد