شركات قطاع التغذية تحافظ على مستويات أرباحها باستثناء “أنعام القابضة”

شهد قطاع التغذية الكثير من التغيرات خلال السنوات السابقة؛ ومنها الارتفاع المستمر في مستويات التضخم، وزيادة الضريبة المضافة إلى 15%، كذلك إجراءات الإغلاق التي صاحبت كورونا الا أن الجائحة قد أدت إلى سلوك شراء اندفاعي في صالح القطاع استجابةً لتلك الإجراءات. 

اقرأ المزيد

ولا زالت شركات التغذية تحافظ على مستويات أرباحها، باستثناء شركة أنعام القابضة بسبب تكاليف الدراسات والاستشارات المالية الخاصة بزيادة رأس المال، أيضاً انعدام تحصيل بعض الديون المشكوك في الحصول عليها، وكذلك تكاليف استحواذ الشركة لشركة أخرى تابعة لها، إلى جانب زيادة تكاليف مبيعات ومصروفات الشركة الإدارية.

على عكس ذلك تماماً، تصدرت أسواق العثيم وابن داوود قائمة شركات قطاع التغذية بسبب تحسن هامش الربح لزيادة الإيرادات التشغيلية الأخرى، وخاصة حوافز تحقيق الأهداف البيعية السنوية من الموردين، على الرغم من انخفاض المبيعات عام 2021، بعد ما شهد عام 2020 ارتفاعات كبيرة في المبيعات نتيجة اقبال كبير من المستهلكين على الشراء تحسباً للإجراءات الوقائية من انتشار جائحة كورونا، وزيادة إقبال العملاء على الشراء قبيل زيادة القيمة المضافة في 2020/7/1.

وتتوقع صحيفة “مال” ارتفاع التضخم لقطاع التغذية إلى 6.5% بحلول عام 2022، ومع استمرار ضريبة القيمة المضافة سيؤثر ذلك بشكل كبير على صافي أرباح قطاع الأغذية إلى أدنى مستوياتها في عام 2025.

قطاع التغذية صافي الأرباح 2021(مليون ريال) صافي الأرباح 2020(مليون ريال) صافي الأرباح 2019(مليون ريال) صافي الأرباح 2018(مليون ريال) المتوسط(مليون ريال)
أسواق العثيم 300,121 450,973 344,673 302,601 349,592
أسواق المزرعة  20,774 38,763 10,258 3,781 18,394
انعام القابضة  -16,724 -7,344 -97,756 -15,003 -34,206
بن داوود 241,078 445,187 416,908 401,185 376,089
المنجم  166,092 229,679 109,165 149,475 163,602

 

السنة  الرقم القياسي العام  الرقم القياسي للقطاع الأغذية  معدل النمو 
2018 98.70 100.47
2019 98.52 103.43 -0.18%
2020 103.77 116.60 5.32%
2021 105.06 117.83 1.24%

 

ذات صلة Posts

المزيد