صندوق التنمية السياحي يطلق بوابة الاستثمار السياحي لتيسير وصول المستثمرين إلى الحلول المقدمة

أعلن صندوق التنمية السياحي اليوم، عن إطلاق “بوابة الاستثمار السياحي”، المدخل الرقمي للمستثمرين ورواد الأعمال والمنشآت في القطاع السياحي، والتي من شأنها أن تعمل على تمكينهم من الوصول المباشر عبر رحلة رقمية شاملة، مروراً بتسهيل الإجراءات وإنجاز الأعمال، ووصولاً إلى الحلول التمويلية التي يقدمها الصندوق ضمن منظومة السياحة.

اقرأ المزيد

ويأتي هذا الإعلان في إطار التزام الصندوق بتحفيز ودعم الاستثمار السياحي عبر إتاحة المزيد من الفرص لدعم نمو وتوسع المنشآت السياحية وتحفيزها، والتأكيد على السعي نحو تحقيق طموحات ومستهدفات القطاع السياحي.

وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية السياحي، قصي الفاخري: يمثل هذا الإنجاز علامة فارقة في مسيرة الصندوق، حيث تعد البوابة المحطة الأولى لشركائنا ومستثمرينا، للاستفادة من خدماتنا المقدمة لمجموعة من المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة والكبيرة، والمستثمرين المحتملين، بهدف توحيد الجهود مع جميع أطراف منظومة السياحة، وبما يحقق التكامل لخدمة أهداف الإستراتيجية الوطنية للسياحة، ويحفز الاستثمارات النوعية تجاه قطاع السياحة الواعد، مُبدياً تفاؤله بأن تكون بوابة الاستثمار السياحي انعكاساً لأعمال وإنجازات الصندوق الذي يُعـد الممكِّن الرئيسي للمستثمر من خلال توفيره حلولاً تمويلية متكاملة، إضافة الى تقديمه الاستشارات الاستثمارية والتي تعزز تجربة المستثمر.

وتأتي بوابة الاستثمار السياحي تماشياً مع التحول الرقمي الذي تعيشه المملكة، والذي يُعد أحد الممكِّنات الرئيسية لتحقيق رؤية المملكة 2030، باعتباره محركاً أساسياً للتحول الاقتصادي، كما تعد البوابة رحلة تمويلية رقمية شاملة للمستثمرين، لتمكينهم من الاستفادة المثلى من جميع الحلول التمويلية التي يقدمها صندوق التنمية السياحي، وصولاً إلى الفرص الاستثمارية الواعدة في الوجهات المستهدفة والقطاعات السياحية في المملكة، وبما يسهم في تحقيق أهداف الإستراتيجية الوطنية للسياحة.

كما ستعمل البوابة على توفير الحلول التمويلية الملائمة للمستثمرين في المشاريع كافة، حيث تمكنهم من التسجيل من خلال السجل التجاري بشكل تلقائي دون الحاجة لتعبئة البيانات، بما يسهل عملية طلب التمويل، إضافة إلى الدعم المالي والاستشاري من الصندوق للمنشآت وروّاد الأعمال، ودوره الإستراتيجي في تسليط الضوء على الفرص الاستثمارية في الوجهات التي حددتها الإستراتيجية الوطنية وربط المستثمرين بمطوري المشاريع والمشغلين العالميين، بما يسهم في ترسيخ مكانة المملكة كوجهة سياحية عالمية المستوى، حيث تستهدف بوابة الاستثمار جميع المستثمرين الراغبين في الاستثمار بالمجالات المستهدفة، وهي: الوجهات والمعالم السياحية، الفنادق والإقامة، المطاعم والمقاهي ضمن الوجهات السياحية، التسوق السياحي، خدمات السفر والسياحة، التجارب والأنشطة السياحية.

ودعا صندوق التنمية السياحي المنشآت والمستثمرين في القطاع السياحي إلى استخدام البوابة للاستفادة من جميع خيارات التمويل المتاحة، حيث تُمكِّنهم عبر بيئة عمل متطور ومثالية من طلب التمويل أو الاستثمار في الفرص السياحية بخطوات بسيطة “رقمياً”، متطلعاً إلى وصولهم إلى الحلول التمويلية والاستفادة منها.

يذكر أن المنشآت الصغيرة والمتوسطة في القطاع السياحي تلعب دوراً هاماً في تعزيـز الاقتصـاد الوطنـي ودفــع عجلــة التنميــة، باعتبارها الركيزة الأساسية لتنمية السياحة في المملكة، مما يعزز مستقبل السياحة خلال السنوات المقبلة، وبما ينعكس بشكل إيجابي على اثراء تجربة السائح في المملكة.

وقد أسهمت الجهات المشاركة في بوابة الاستثمار السياحي بحزمة من الأدوار المحورية واللوجستية الرقمية التي تيسر أداء الأعمال وتسهم في تقديم الخدمات بسرعة ومرونة لمرتادي البوابة من المستثمرين ورواد الأعمال والمنشآت، ومن أبرز تلك الجهات، هيئة الحكومة الرقمية عبر توفير الربط والتكامل مع مختلف الجهات. بالإضافة إلى توفير خدمات الاستضافة والدعم الفني وتقديم خدمات التحقق الموحد للدخول للمنصة من خلال منصة النفاذ الوطني بمركز المعلومات الوطني (في الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي). وتقدم وزارة التجارة دوراً محورياً في توفير البيانات المطلوب رقمياً والمتعلقة بالشركات والمؤسسات، وهيئة الزكاة والضريبة والجمارك من خلال توفير البيانات المطلوبة رقمياً المتعلقة بالزكاة والضريبة، بالإضافة إلى ذلك تقوم الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت)، بتوفير بيانات المنشآت رقمياً، والبريد السعودي (سبل) عبر تقديم بيانات العنوان الوطني رقمياً.

ذات صلة Posts

المزيد