لتكون الممكّن الإستراتيجي للشراكة مع القطاع الخاص .. “أمانة الرياض” تُدشّن أعمال “شركة ريمات الرياض” للتنمية

دشّن الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن عيّاف، أمين منطقة الرياض، اليوم، الذراع التنموي للأمانة “شركة ريمات الرياض للتنمية”، لتكون الممكّن الإستراتيجي للشراكة مع القطاع الخاص بهدف الارتقاء بمستوى الخدمات البلدية والمسـاهمة فـي تطـوير مجتمـع حيـوي، وتحقيـق تنمية اقتصادية واجتماعية لمنطقة الرياض.

اقرأ المزيد

ومن المنتظر أن تسهم ريمات الرياض في تمكين الدور الإستراتيجي للأمانة؛ من خلال دعم أدوارها التشغيلية بالمنطقة، وتمكين القطاع الخاص من تنفيذ المشاريع البلدية وتطويرها، وتقديم الخدمات للمساهمة فـي رفـع جـودة الحيـاة، وتـوفير قيمة مباشـرة لسكان وزوار المنطقـة من خلال إعطاء الأولوية للخدمات والمشاريع البلدية ذات الأثر الإيجابي الأعلى.

وأكد الأمين، رئيس مجلس إدارة الشركة أن “ريمات الرياض ” ستسهم في تسارع الخطوات التنموية والخطط التطويرية لمنطقة الرياض وتحسين نمط معيشة سكانها، بوصفها منطقة زاخرة بالفرص الكبيرة والواعدة، وجاذبة للسكن والعيش فيها، وستسهم الشركة في تعزيز هذا النمو من خلال إشراك القطاع الخاص في القطاع البلدي، حيث تطمح الشركة لأن تكون إحدى أكبر الشركات التنموية بالقطاع البلدي.

وبين أن أنشطة الشركة ترتكز على ثلاث قطاعات رئيسة، وهي التنمية العمرانية، وإدارة الأصول البلدية، والخدمات البلدية، للارتقاء بجودة الخدمات والمشاريع البلدية وتحسين تجربة العملاء وتحقيق رضاهم.

ويُعَد تأسيس الشركة خطوة نحو تحقيق إستراتيجية وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان للوصول إلى تنمية حضرية مستدامة ومتوازنة، وتحسين مستوى الخدمات البلدية المقدمة؛ بما يسهم في الارتقاء بجودة الحياة والازدهار بالمدن السعودية لتكون مستجيبة لتطلعات واحتياجات الأجيال المقبلة.

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة ريمات الرياض عبدالله أبو داود، إن الشركة تطمح للمساهمة في أن تكون الرياض نموذجاً مثالياً ناجحاً من خلال تطوير وتشكيل مستقبل القطاع البلدي بناءً على أولويات إستراتيجية تهدف إلى تقديم مشاريع وخدمات نوعية تسهم في ازدهار المنطقة وتحسين جودة الحياة، وتمكين الدور الإستراتيجي للأمانة، وتحقيق الاستدامة المالية، وتطوير نماذج أعمال جاذبة ومبتكرة بالشراكة مع القطاع الخاص.

وعن الشراكة مع القطاع الخاص، قال أبو داود: إن ريمات الرياض ستعمل على تمكين وتحفيز مشاركة القطاع الخاص في تطوير الخدمات والمشاريع البلدية وتقديم أفضل الخدمات والحلول البلدية المبتكرة، والاستفادة مما يحتويه القطاع البلدي من فرص واعدة، لتحسين تجربة سكان وزوار منطقة الرياض.

وستعمل ريمات الرياض على المساهمة في تحقيق تنمية حضرية مستدامة ومتوازنة بمنطقة الرياض، وتحسين مستوى الخدمات البلدية المقدمة مما يسهم في تحسين نمط المعيشة، وجعل الرياض نموذجاً مثالياً ناجحاً في مجال النهضة العمرانية الشاملة والمستدامة، كما ستتضمن مهام ريمات الرياض المساهمة في تطوير مجتمع حيوي بالمنطقة، ومواصلة جهود تحسين المشهد الحضري بما يتماشى مع هويتها وتاريخها العريق.

ذات صلة Posts

المزيد