مجلس إدارة “بن داود القابضة” يقر الاستحواذ على 80.5% من أسهم شركة “إيكون” الفرنسية

أعلنت بن داود القابضة عن موافقة مجلس الإدارة على الاستحواذ على حصة بنسبة 80.5% في شركة “إيكون” التابعة لمجموعة “تي إف 1” الفرنسية المتخصصة في إنتاج المحتوى والنشر والتوزيع. وسيتم تنفيذ الصفقة المحتملة من خلال شركة فرنسية تابعة سيتم ضمُّها إلى “مستقبل التجزئة لتقنية المعلومات.

اقرأ المزيد

وقالت الشركة في بيان لها اليوم على “تداول” إنها ستنتفع من الزيادة في قيمة الاستثمار في إيكون وستكون قادرة أيضا على استخدام خبرة إيكون العالمية في العمل مع العلامات التجارية الكبرى لتطوير الطريقة التي تستهدف بها عملائها في التجارة الإلكترونية، مبينة أنه لايوجد أطراف ذو علاقة مرتبطين بالصفقة.

وشركة “مستقبل التجزئة لتقنية المعلومات” تملك خيار شراء أسهم إضافية بنسبة 4.9% في شركة “إيكون” مع الاحتفاظ بالرصيد من قبل المؤسس والإدارة الرئيسية، الذين سيواصلون دورهم والمشاركة بشكل فاعل في دعم مسيرة نمو وربحية الشركة.

إيكون هي شركة دولية رائدة تتخصص في خدمات التسويق عبر المؤثرين المدعومة بمحفظة من الحلول التكنولوجية المبتكرة، وتركز أنشطتها على قطاعات السفر ومستحضرات التجميل والمنتجات الفاخرة. وتحظى “إيكون” بحضور قوي في أوروبا وآسيا والولايات المتحدة والشرق الأوسط، وهي تزوّد عملائها بخدمات متكاملة في تطوير الاستراتيجيات وإدارة المواهب وإنتاج المحتوى ورصد أحدث التوجهات، وتضم قاعدة عملائها أكثر من 200 علامة تجارية مرموقة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا. ويكتسب هذا الاستثمار الاستراتيجي، أهمية كبيرة لأنه سيدعم بن داود القابضة وسيعزز مركزها لتحقيق أقصى استفادة ممكنة والمضي قدماً نحو آفاق أوسع من فرص النمو في مجال البيع بالتجزئة عبر المنصّات الإلكترونية بالاعتماد على حلول التسويق الرقمي، مما سيعزز سلسلة القيمة عبر منصّاتها وقنواتها المتخصصة في التجارة الإلكترونية.

ستوفر بن داود القابضة كافة أشكال الدعم المالي والتجاري اللازم لشركة “إيكون” للمضي قدماً نحو تحسين منصّتها الإلكترونية وتوسيع نطاق أعمالها لتشمل شرائح وقطاعات جديدة إلى جانب تعزيز وصولها إلى أسواق منطقة الشرق الأوسط، التي أحرزت فيها بالفعل سلسلة من الإنجازات والنجاحات. وتُعد حلول التسويق عبر المؤثرين اليوم ركيزةً أساسيةً في قطاع التجارة الإلكترونية، ومن المتوقع أن تنمو قيمة الإنفاق على مثل هذه الحلول لنحو 16.4 مليار دولار خلال العام 2022م بالتزامن مع زخم نشاط الشخصيات المؤثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، باعتبار أن الشباب يشكل شريحة كبيرة في التركيبة السكانية بالمنطقة، فضلاً عن انتشار استخدام الهواتف الذكية بين أفراد المجتمع ككل.

 

ذات صلة Posts

المزيد