25% من اجمالي أصول "ساب" عالية السيولة وفق معايير بازل والبنك المركزي السعودي

مدير الخزينة في “ساب” يشرح لـ “مال” سر استغلال التذبذب في أسواق المال العالمية للقفز بالأ رباح

كيف يرى مدير الخزينة في بنك ساب الفرص في القطاع المصرفي السعودي؟ وما الاجراءات التي اتخذها البنك (فيما يخص قطاع الخزينة) للحصول على حصة سوقية في ظل المنافسة؟

اقرأ المزيد

نحن متفائلون بشكل عام بفضل الله ثم الخطط التنموية العملاقة للمملكة تحت مظلة رؤية 2030 ومايتبعها من أطر تشريعية وتشجيع على الإستثمار في مختلف القطاعات، وبالتالي فإن توجه النشاط الإقتصادي وتحقيق الرؤية يدخل في صلب خطط البنك الاستراتيجية وبالخصوص تنمية الحصة السوقية للخزينة. فنحن نعمل باستمرار للمساهمة في تطوير المنتجات والخدمات  المالية للخزينة وتطوير طرق تقديم منتجات الخزينة إلكترونيا لتسهيل الخدمات للعملاء. اننا في بنك ساب نعمل دائما مع عملائنا كشركاء استراتيجيين ونقدم لهم أرقى الخدمات المالية العالمية بجودة متميزة وبأسعار تنافسية

  كيف يرى مدير الخزينة في بنك ساب قرار رفع الفائدة وما العوائد المنتظرة على البنك نظير هذا القرار؟، وفي ظل التوقعات المستقبلية بمزيد من الارتفاعات في الفائدة، كيف الأثر على البنك وعلى الاقتصاد السعودي بشكل عام؟

تهدف البنوك المركزية من خلال سياساتها النقدية والمتضمنة تعديل أسعار الفائدة إلى المحافظة على الاستقرار والنمو الاقتصادي وكبح جماح التضخم. وتاتي قرارات رفع الفائدة الحالية في الوقت الذي يحقق فيه الإقتصاد السعودي نموا قويا متواصلا مدعوما  بارتفاع أسعار النفط. فحسب تقديرات البنك الدولي من المتوقع ان يصل النمو الاقتصادي في المملكة الى 7 % خلال هذه السنة، والذي يعتبرمن الأفضل أداءاً على مستوى مجموعة العشرين، مما يجعل اقتصادنا قادرا بعون الله على إستيعاب التطورات الأخيرة في الأسواق المالية ويعتبر بنك ساب من أكثر البنوك المحلية المرجح استفادتها من ارتفاع اسعار الفوائد وذلك لمرونة بنود الموازنة من حيث نوع وهيكل الودائع والأصول.

 ارتفعت ارباح بنك ساب قبل الزكاة وضريبة الدخل بنهاية الربع الاول من قطاع الخزينة الى 477.9 مليون ريال، بزيادة 66 مليون وبنسبة 16%، عن ارباح القطاع في الربع المماثل من العام السابق التي كانت 411.8 مليون ريال، ما اهم الاسباب التي ادت الى ذلك؟

يواصل قطاع الخزينة في البنك تحقيق نتائج مالية متميزة تعود بشكل خاص إلى الإدارة الفعالة لمحفظة البنك الإستثمارية والتحسن المستمرفي تكاليف مطلوبات البنك. إضافة لذلك، استطاعت الخزينة إستغلال التذبذب في أسواق المال العالمية لتحقيق أرباح متاجرة مرتفعة خلال العام الجاري لتكون ضمن اعلى مركزين بين البنوك المحلية مع إستمرار نمو أرباح العملات الأجنبية.

كم يبلغ العائد على محفظة الاستثمار، وكيف تم تحقيق التوازن بين مستوى الربحية ودرجة المخاطر في الفترة الماضية؟

استطعنا تحقيق نمو مستمر في العائد على المحفظة الإستثمارية للبنك بما فيها زيادة الأرباح الرأسمالية  المحققة في عامي 2021-2022. وقد تأتى ذلك بفضل الله ثم بإتباع سياسة إستثمارية مرنة وفعالة توازن درجة المخاطر حسب مدة الإستثمار وجودة مخاطر  مصدّري الأوراق المالية وتركز على استغلال تذبذب منحنى العائد في الأسواق المالية.  تمثل محفظة الإستثمار حوالي 25 % من إجمالي الاصول البنك وتدخل ضمن اعلى ثلاث بنوك محلية من حيث حجم المحفظة مما يساهم بشكل كبير في زيادة ربحية البنك ودعم مستويات السيولة.

كيف اثر الاندماج مع البنك الاول على قطاع الخزينة في بنك ساب وماذا اتخذ البنك من اجراءات للمحافظة على عملاء البنك الاول بعد الاندماج؟

سبق عمليات الدمج تخطيطا مفصلا ومدروسا لتطبيق دمج العمليات بين البنكين منذ اتمام الإتفاق القانوني الملزم. وخلال الفترة الإنتقالية تم توحيد السياسات، فرق العمل وتغطية العملاء والانظمة التقنية بحيث تم الإنتقال بكل سلاسة وبدون أي تأثير محسوس على عملاء البنك. كما أن اندماج الخبرات داخل فريق العمل أدى الى تقديم أفضل خدمة للعملاء و ذلك عن طريق ابتكار الحلول المالية الملائمه لاحتياجات العملاء و تطوير الاجراءات الداخلية للبنك الجديد.

 ما حجم السيولة المتوافر لدى البنك؟ وهل يسير المعدل بشكل طبيعي؟ ومما تتكون المحفظة الاستثمارية لبنك ساب، وما حصة كل من السوقين المحلي والدولي في المحفظة؟

– يتمتع البنك بمعدل سيولة عالية حيث أن 25% من اجمالي الأصول تصنف كأصول عالية السيولة وفق معايير بازل والبنك المركزي السعودي. ومن ناحية المؤشرات،  يتوفر لدى بنك ساب نافذة إقراض كبيرة من حيث معدل القروض للودائع الحالي والتي تعتبر من أفضل 3 بنوك بين البنوك السعودية، مما يعطي البنك مجالا لتنمية الاقراض بشكل اكبر والاستفادة من الفرص الاستثمارية في الاقتصاد الوطني. وبالنسبة للمحفظة الاستثمارية للبنك فان الجزء الاكبر يتكون من صكوك وسندات مالية تشكل غالبيتها استثمارات في السوق المحلي وبالأخص الصكوك الحكومية السعودية.

 هل ترى ان بنك ساب في حاجة الى تمويل اضافي لتمويل عمليات البنك، وما هي اهم مصادر التمويل للبنك؟

كما ذكرت سابقا، يتمتع ساب بمركز سيولة قوي جدا مما يجعله قادرا على تلبية  طلبات الائتمان لمختلف شرائح العملاء وبمصادرتمويل متعددة لتقليل أي مخاطر محتملة. فلدى البنك قاعدة كبيرة متنوعة من العملاء الأفراد والشركات ويحقق البنك نموا وتوسعا مستمرا في قاعدة عملائه مما يهيئ استقراراً كبيراً في مستويات ومصادر التمويل. إضافة الى ذلك يتمتع بنك ساب بقاعدة رأسمال قوية وثقة كبيرة من العملاء والمستثمرين، فمثلا تم اصدار 5 مليار ريال خلال عام 2020 من قبل بنك ساب في سوق السندات والتي تعد من أكبر أطروحات السندات المسعرة بالريال السعودي كما ان البنك حاليا يتمتع بمؤشرات سيولة عالية وفق معايير بازل والبنك المركزي السعودي.

يعيش العالم أزمات جيوسياسية اثرت على الاقتصاد العالمي بشكل عام وادى إلى ارتفاعات كبيرة في مستوى التضخم وتأثيرات أخرى على مستويات النمو، من وجهة نظركم الشخصية، ما تقييمكم للوضع؟ وما تأثير ذلك على القطاع المصرفي بشكل عام؟

بشكل عام، فإن الأوضاع والتحديات الاقتصادية العالمية الحالية قد تكون غير مسبوقة في ذاكرة من يعيشها اليوم انتهاءا من أثر جائحة كوفيد19 الى مشاكل سلاسل الامدادات الدولية ثم المخاطر الجيوسياسية. كل ذلك خلق مستويات عالية للتضخم تعتبر الاعلى خلال اربع عقود مما خلق حالة من عدم التيقن في الاسواق العالمية فيما يخص قدرة السياسات النقدية والمالية التقليدية على كبح جماح التضخم دون الاضرار بمعدلات النمو الاقتصادي. فبالتاكيد ان التعامل مع هذه الاوضاع تشكل تحديا كبيرا يواجه القطاع المالي في العالم. وفي نفس الوقت تزداد التحديات تعقيدا امام الاسواق الناشئة والتي تشهد عملاتها انخفاضا كبيرا امام الدولار مصاحبا لارتفاع في اسعار السلع وذلك خلاف ما كنا نشهده سابقا من علاقة عكسية بين عملة الدولار واسعار السلع!

وبالنسبة للمملكة، فإنه بفضل الله ثم خطط المملكة الاقتصادية وقوة المركزالمالي للدولة مدعوما بالارتفاعات الكبيرة لاسعار النفط سيكون له عاملاً ايجابياً في التخفيف من أثر التحديات العالمية على الإقتصاد المحلي

هل تأثرت معدلات السحب والإيداع لدى العملاء في الفترة الماضية بفعل أزمة أوكرانيا؟ 

لم نشهد اي تغير في تلك المعدلات ولانتوقع ذلك .

هل هناك نية لدى البنك في استحداث ودائع أو شهادات إدخار ذات وعاء إدخاري بفائدة أعلى لجذب المزيد من العملاء؟ وهل هناك اتجاه لطرح سندات طويلة الأجل أو أذون خزانة في الفترة المُقبلة؟

يواصل البنك تطوير منتجات إدخارية توفرعوائد أفضل للعملاء بإستمرار. فمع الإرتفاع الحالي في اسعار الفوائد، قام البنك بطرح عروض متنوعة من الودائع المركبة المتوافقة مع المصرفية الاسلامية والتي تقدم عوائد محددة المخاطر بعائد أعلى من العروض التقليدية .  أما بالنسبة لإصدار السندات فإتخاذ قرار بهذا الشأن يعتمد على وضع السوق وحاجات البنك وقتها.

كيف أثر التقدم الملحوظ في مجال التقنية المالية خلال السنوات القليلة الماضية على استثمارات البنك وتحديدا في قطاع الخزينة؟

يواصل البنك بشكل عام ضخ إستثمارات ضخمة في مجال التقنية المالية في مختلف قطاعات البنك كما هو مخطط له في الإستراتيجية المعتمدة. وبالنسبة للخزينة، فقد تم مؤخراً الإنتهاء من تدشين مرحلة جديدة من مشاريع أتمتة الخدمات المقدمة للعملاء  مما يساهم في زيادة فعالية القنوات المستخدمة وتعزيز مستوى خدمة العملاء. ونحن بتوفيق الله مستمرون في تدشين مراحل تقنية جديدة مجدولة خلال الفترة القادمة.

 

ذات صلة Posts

المزيد