“موبايلي” تحقق أعلى إيرادات وأرباح فصلية خلال 9 سنوات .. جاءت أفضل من متوسط توقعات المحللين

أعلنت شركة اتحاد اتصالات “موبايلي” عن تحقيقها أرباحا صافية بالربع الثاني 2022 بلغت 360 مليون ريال، وبارتفاع 47.54% مقارنة بأرباح الربع المقابل من العام الماضي البالغة 244 مليون ريال، وبارتفاع 12.85% عن أرباح الربع الثاني من العام الحالي البالغة 319 مليون ريال.

اقرأ المزيد

وحسب رصد لصحيفة مال تُعد أرباح “موبايلي” بالربع الثاني من العام الحالي الأعلى للشركة خلال 9 سنوات وتحديدا منذ الربع الرابع 2013 حيث بلغت حينها 447.6 مليون ريال، وبالأرباح المحققة بالربع الثاني تواصل الشركة تحقيق الأرباح للربع العاشر على التوالي، حيث كانت قد حققت الشركة خسائر بالربع الرابع 2019.

والعام 2014 يُعد محطة مهمة في تاريخ الشركة حيث بدأت فيها معالجة محاسبية لبعض بنود القوائم المالية، والتي كان لها انعكاس على الأرباح الصافية للشركة، وهو ما ترتب عليه تعليق السهم لمدة تقارب الشهرين، وعلى مستوى صافي الأرباح ظهور فجوة كبيرة في أرباح الربع الرابع 2014 كما يظهر بالشارت المرفق، وذلك كله قبل معالجة هذه الأمور فيما بعد.

وحققت “موبايلي” زيادة في الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة ليصل إلى 1,482 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من العام المالي 2022م بالمقارنة مع 1,344 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق بارتفاع قدره 10.3%. ويعود ذلك التحسن إلى الزيادة في الإيرادات وكفاءة الشركة في إدارة عملياتها التشغيلية.

وقد ارتفعت نسبة هامش الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة لتصل إلى 38.0% في الربع الثاني من العام المالي 2022م بالمقارنة مع 36.1% في الربع المماثل من العام السابق.

تحسنت الأرباح التشغيلية خلال الربع الثاني من العام المالي 2022م بنسبة 35.2% لتصل إلى 519 مليون ريال سعودي، مقابل أرباح تشغيلية قدرها 384 مليون ريال سعودي في الربع المماثل من العام السابق، ويعود ذلك إلى تحسن الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة.

وعلى الجانب الآخر ارتفعت مصاريف التمويل للربع الثاني من العام المالي 2022م بنسبة 17.6% لتصل إلى 143 مليون ريال سعودي بالمقارنة مع 121 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق، نتيجة للارتفاع في معدل الفائدة.

وبلغ مصروف الزكاة للربع الثاني من العام المالي 2022م 25 مليون ريال سعودي بالمقارنة مع مصروف زكاة يبلغ 20 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق.

وتمكنت “موبايلي” من تحقيق صافي ربح قدره 679 مليون ريال خلال النصف الأول من العام 2022 بالمقارنة مع صافي ربح قدره 470 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق بارتفاع قدره 44.47%.

وأشارت الشركة إلى أنها استطاعت تحقيق تحسناً في الأرباح التشغيلية بنسبة 31.1% لتصل إلى 987 مليون ريال، مقابل أرباح تشغيلية قدرها 753 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى تحسن الربح قبل خصم الاستهلاك والإطفاء وتكاليف المرابحة الإسلامية والزكاة.

وواصلت موبايلي رفع إيراداتها في الربع الثاني من العام المالي 2022، حيث بلغت 3.9 مليار ريال وهي الأعلى للشركة منذ الربع الرابع 2013 كذلك (4.1 مليار ريال)، أي الأعلى خلال 9 سنوات، بالمقارنة مع 3.73 مليار ريال سعودي في الربع المماثل من العام السابق بارتفاع قدره 4.6%، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى نمو مبيعات الجملة ومبيعات قطاع الأعمال إضافة إلى نمو قاعدة مشتركي الألياف الضوئية وزيادة قاعدة العملاء.

وتمكنت موبايلي من رفع إيراداتها بنسبة 5.2% لتصل إلى 7,710 مليون ريال سعودي للفترة الحالية مقارنة مع 7,331 مليون ريال سعودي للفترة المماثلة من العام السابق، ويعود ذلك بشكل رئيس إلى نمو مبيعات الجملة ومبيعات قطاع الأعمال والأفراد إضافة إلى نمو قاعدة العملاء وقاعدة مشتركي الألياف الضوئية.

وحسب رصد “مال” جاءت أرباح “موبايلي” بالربع الثاني 2022 أعلى من متوسط توقعات 5 من شركات الأبحاث المحلية، البالغ 342 مليون ريال، وكان أقرب التوقعات للأرباح الفعلية للرياض المالية عند 344 مليون ريال، وكان لشركة الجزيرة كابيتال.

 

ذات صلة Posts

المزيد