وفاة الأمين العام لمنظمة أوبك محمد باركيندو .. بعد ساعات من إلقائه الخطاب الرئيسي في قمة للطاقة

أعلن الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الوطنية النيجيرية، ميلي كياري، اليوم الأربعاء، وفاة الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط ‏”أوبك”، محمد باركيندو.

اقرأ المزيد

وقال كياري على تويتر: “فقدنا المحترم محمد سنوسي باركيندو”، موضحاً أن الوفاة حدثت في نحو الساعة 11 مساء أمس الثلاثاء، بحسب ما نقله موقع العربية عن وكالة “رويترز”.

وأضاف أن الوفاة “خسارة كبيرة لأسرته المباشرة، والمجلس الوطني للبترول، وبلدنا نيجيريا، وأوبك، ومجتمع الطاقة العالمي”.

وأشار كياري، إلى أن باركيندو، توفي بعد ساعات من لقائه الرئيس النيجيري محمد بخاري، وإلقائه الخطاب الرئيسي في قمة للطاقة في أبوجا.

وقال باركيندو في الخطاب، إن قطاع النفط والغاز “محاصر” بسبب ضعف الاستثمار على مدى أعوام، مضيفاً أن ما ترتب على ذلك من نقص الإمدادات يمكن أن يتحسن إذا سُمح بتدفق إنتاج إضافي من إيران وفنزويلا.

كان باركيندو (63 عاماً)، في الأسابيع الأخيرة من ولايته التي استمرت ست سنوات على رأس أوبك، حيث ترأس أمانتها العامة في فيينا. وكان قد عاد إلى أبوجا استعدادًا لما بعد مهمته في أوبك.

أشرف باركيندو على واحدة من أكثر الفترات تعقيداً في تاريخ المنظمة، بدءاً من إنشاء تحالف أوبك+ بعد أشهر فقط من تعيينه في صيف العام 2016. وشهد ذلك دخول المجموعة في شراكة لم يكن من الممكن تصورها في السابق مع غير الأعضاء مثل روسيا.

وانخرط باركيندو في فورة من الدبلوماسية للجمع بين منتجي النفط، والتقى شخصياً بالقادة بمن فيهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

شهدت فترة ولايته سلسلة من تخفيضات الإنتاج التي تهدف للحفاظ على توازن أسواق النفط العالمية، وبلغت ذروتها في تقليص غير مسبوقة خلال جائحة كوفيد-19 في العام 2020.

كان خليفته، الكويتي هيثم الغيص، من المقرر أن يتولى المنصب بداية الشهر المقبل.

ذات صلة Posts

المزيد