أسهم اليابان تقتفي أثر خسائر وول ستريت بعد صدور محضر اجتماع الاحتياطي الاتحادي

تراجعت الأسهم اليابانية بالتزامن مع نظيراتها الآسيوية اليوم الخميس في الوقت الذي يعمل فيه المستثمرون على تحليل محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي في انتظار ندوة قادمة لتقييم ما إذا كان البنك المركزي الأمريكي سيخفف من سياسته النقدية المتشددة.

اقرأ المزيد

ووفقا لـ “رويترز” انخفض المؤشر نيكي الياباني 0.91 بالمئة عند الفتح وحام عند هذا المستوى خلال اليوم، مغلقا على انخفاض 0.96 بالمئة عند 28942.14 نقطة.

ومحت الخسائر معظم المكاسب التي تحققت في اليوم السابق، عندما أغلق المؤشر فوق مستوى 29 ألف نقطة للمرة الأولى منذ يناير كانون الثاني. ولا يزال المؤشر مرتفعا بنحو أربعة بالمئة خلال الأسبوع.

كما انخفض المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.82 بالمئة.

وقال ماساهيرو إيتشيكاوا كبير محللي السوق في سوميتومو ميتسوي دي.إس لإدارة الأصول “إذا انتعشت الأسهم الأمريكية، فإننا نتوقع أن يتجه مؤشر نيكي صعودا أيضا”.

وقال متداول آخر في السوق “نسمع أن الكثير من الناس ينتظرون ظهور (رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم) باول في ندوة الأسبوع المقبل، لذلك قد تهيمن على المعنويات حالة من الترقب حتى ذلك الحين”.

وانخفض ما يصل إلى 178 سهما على مؤشر نيكي، بينما ارتفع 43 وبقيت أربعة أسهم دون تغيير.

وتراجعت أسهم التكنولوجيا على نطاق واسع بعد أن أغلق مؤشر ناسداك 100 على انخفاض 1.21 بالمئة خلال الليل.

وتراجع سهم زي القابضة التي تمتلك شركتي لاين وياهوو اليابان 1.85 بالمئة. كما انخفض سهم سوني جروب 1.76 بالمئة وسوفت بنك 0.2 بالمئة.

كما تكبدت شركات صناعة السيارات خسائر، إذ انخفض سهم تويوتا 1.81 بالمئة وسوزوكي 1.06 بالمئة وهوندا موتور 0.87 بالمئة.

وعانى سهم ياماها من أكبر خسارة على مؤشر نيكي، فتراجع 2.51 بالمئة.

وكانت الطاقة والمرافق هما القطاعين الوحيدين اللذين حققا مكاسب إجمالية.

وكان الأفضل أداء سهم نيبون شيت جلاس الذي ارتفع 5.28 بالمئة مدعوما بصعود مطرد منذ تقرير عن أرباح الشركة في الخامس من أغسطس. وارتفع سهم الشركة 45.22 بالمئة حتى الآن هذا الشهر.

ذات صلة Posts

المزيد