الأسهم الأوروبية تتراجع متأثرة بمخاوف الركود والتوتر الصيني الأمريكي

تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء بعد أن عززت بيانات مصانع عالمية ضعيفة مخاوف من تباطؤ اقتصادي، في حين ساد التوتر الأسواق قبيل زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي المرتقبة لتايوان.

اقرأ المزيد

وبحلول الساعة 7:08 بتوقيت جرينتش انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة.

ووفقا لـ “رويترز” ذكرت ثلاثة مصادر أن من المتوقع أن تصل بيلوسي إلى تايوان يوم الثلاثاء، وقالت الولايات المتحدة إنها لن ترضخ لترهيب تهديدات الصين بأنها “لن تقف مكتوفة الأيدي” إذا زارت بيلوسي الجزيرة التي تعتبرها جزءا من أراضيها.

وأنهت الأسهم الأوروبية الجلسة السابقة على انخفاض بعد تراجع أسهم الطاقة في أعقاب نزول أسعار الخام بعد بيانات تصنيع ضعيفة من شتى أنحاء الولايات المتحدة وأسيا وأوروبا جددت المخاوف المرتبطة بالطلب.

لكن قطاع الطاقة الأوروبي تلقى دعما من نتائج قوية لشركة بي.بي النفطية المدرجة في لندن التي صعد سهمها 3.1 بالمئة بعد إعلان الشركة أن أرباحها للربع الثاني فاقت التوقعات.

ذات صلة Posts

المزيد