الميزانية السعودية: التعليم والصحة يستحوذان على 39% من المصروفات خلال 6 أشهر .. والانفاق العسكري يرتفع 12%

كشف التقرير الربعي لاداء الميزانية السعودية خلال الربع الثاني من العام الجاري عن استحواذ بندي التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية على نحو 39% من انفاق الميزانية السعودية خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث سجل اجمالي الانفاق على البندين نحو 197.8 مليار ريال من اجمالي 512.9 مليار ريال اجمالي الانفاق في الميزانية السعودية، وهو ما يظهر اهتمام الدولة بالخدمات الاساسية للمواطن والارتقاء بها.

اقرأ المزيد

ووفقا للبيانات فإن الانفاق على الصحة والتنمية الاجتماعية بلغ نحو 99.5 مليار ريال خلال الـ 6 أشهر الاولى من العام الجاري مقابل 91.8 مليار ريال لنفس الفترة من العام الماضي بارتفاع 8%، وهو ما يظهر استمرار الدولة في تلبية كافة الاحتياجات الصحية مع الاستمرار في توفير اللقاحات والخدمات الاساسية لمواجهة جائحة كورونا.

وتظهر البيانات أن الانفاق على الصحة والتنمية الاجتماعية في النصف الاول من العام الجاري مثل 72% من المعتمد للقطاع وهو ما يعني أن بنهاية النصف الثاني من العام الجاري سوف يرتفع الانفاق على القطاع عن المبلغ المعتمد وهو ما يؤكد استعداد الدولة على زيادة مخصصات الصحة والتنمية الاجتماعية وفق المتطلبات والاحتياجات لما يمثله من قطاع هام تعطيه الحكومة الاهتمام اللازم.

وعلى صعيد قطاع التعليم اظهرت البيانات انفاق الدولة لنحو 98.3 مليار ريال على القطاع خلال الـ 6 أشهر الاولى من العام الجاري بارتفاع 8% ايضا عن نفس الفترة من العام الماضي حيث شكل ما تم انفاقه على القطاع 53% من المعتمد له في الميزانية للعام الحالي.

وتشير بيانات الميزانية إلى ارتفاع الانفاق العسكري خلال النصف الاول من العام الجاري 12% عن نفس الفترة من العام الماضي ليسجل 105.1 مليار ريال مقابل 93.9 مليار ريال لنفس الفترة من العام الماضي ليتم بذلك انفاق 62% من المعتمد لميزانية الانفاق العسكري هذا العام ويوضح حرص الدولة على حماية امنها وتوفير أي مستلزمات من شانها أن تعزز القدرات العسكرية للمملكة.

ذات صلة Posts

المزيد