تصريحات مسؤولي الاحتياطي الاتحادي تدعم الدولار والإسترليني يترقب رفع الفائدة

احتفظ الدولار بالمكاسب التي حققها في الآونة الأخيرة مقابل العملات الرئيسية الأخرى اليوم الخميس، إذ عززت تصريحات لمسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي عزم البنك المركزي الأمريكي على التصدي لأعلى معدل تضخم منذ عقود برفع أسعار الفائدة بشكل كبير.

اقرأ المزيد

وفي غضون ذلك، من المتوقع على نطاق واسع أن يرفع بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة بأكبر قدر منذ عام 1995، مع ارتفاع الجنيه الإسترليني قبل قرار سعر الفائدة المنتظر الساعة 1100 بتوقيت جرينتش.

ووفقا لـ “رويترز” واصل مسؤولو الاحتياطي الاتحادي تعليقاتهم المقاومة للتصور القائل بأن أسعار الفائدة الأمريكية قريبة من الذروة، وهذا ما دعم الدولار.

وأعربت رئيسة بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو، ماري دالي، ورئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في منيابوليس، نيل كاشكاري، ليل الأربعاء عن عزمهما كبح التضخم المرتفع.

وأشار مسؤولو مجلس الاحتياطي بشكل موحد إلى أنهم ما زالوا مصممين على رفع أسعار الفائدة إلى أن يظهر دليل قوي على أن التضخم يتجه نحو الانخفاض صوب هدف المجلس البالغ اثنين بالمئة.

وارتفع الدولار في أحدث تعاملات بنحو 0.2% إلى 134.15 ين، وتراجع قليلا مقابل اليورو، حيث تم تداوله عند 1.0176 دولار .

وبلغ مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية، 106.34، ليتماسك فوق أدنى مستوى في شهر سجله في وقت سابق هذا الأسبوع. وارتفع مؤشر العملة الأمريكية حوالي 0.4 بالمئة هذا الأسبوع، بعد تراجعه في الأسبوعين الماضيين.

وأظهر استطلاع أجرته رويترز يوم الخميس أن قوة الدولار لم تبلغ ذروتها بعد.

ووجد الاستطلاع أن 70 بالمئة من المشاركين يعتقدون أن الدولار لم يصل بعد إلى الذروة في هذه الدورة، حتى بعد أن وصل مؤشره إلى أعلى مستوى له في عقدين في يوليو تموز.

وزاد الجنيه الإسترليني 0.2 بالمئة إلى 1.2172 دولار. ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس إلى 1.75 بالمئة، وهو أعلى مستوى منذ أواخر عام 2008.

ولم يرفع بنك إنجلترا سعر الفائدة بمقدار نصف نقطة منذ أن أصبح مستقلا في عام 1997.

وزاد الدولار الأسترالي 0.2 بالمئة إلى 0.6968 دولار، بعد أن ارتفع 0.5 تقريبا في اليوم السابق.

وزادت عملة بتكوين المشفرة بنسبة 0.6 بالمئة إلى 22975 دولارا.

ذات صلة Posts

المزيد