الأحد, 14 يوليو 2024

رغم التضخم ومخاوف الكساد .. الأثرياء يشعلون مبيعات السلع الفاخرة

FacebookTwitterWhatsAppTelegram

رفعت شركات السلع الفاخرة من توقعات أرباحها، عقب أن سجلت مبيعات قوية خلال الربع الحالي.
وجاءت النتائج المتفائلة حتى في الوقت الذي تخيم فيه مخاوف الركود على الاقتصاد، مع قيام شركات التجزئة الأمريكية بما في ذلك وول مارت، وبيست باي، وجاب وغيرها بخفض توقعاتهم المالية، مشيرين إلى تراجع الإنفاق بين المستهلكين ذوي الدخل المنخفض بسبب التضخم.

ويقول الخبراء وفقا لشبكة (سي ان بي سي) إن العلامات التجارية الفاخرة غالبًا ما تكون معزولة في حالات التباطؤ الاقتصادي لأن معظم مبيعاتها تأتي من الأثرياء، ومن بين الشركات الفاخرة التي أبلغت عن مبيعات قوية ، إل في إم إتش الفرنسية للسلع الفاخرة وشركة صناعة السيارات الألمانية الفاخرة “فيراري” وشركة الازياء البريطانية الفاخرة “كابري”.

وعلى الرغم من عدم اليقين الاقتصادي يقول جون أيدول الرئيس التنفيذي لشركة كابري إن الشركة لا تزال واثقة من أهدافها طويلة الأجل بسبب “المرونة المتعلقة بصناعة الرفاهية”. لافتا خلال تنويرها عن الأرباح هذا الأسبوع: “لا أحد منا يعرف ما الذي سيحدث في النصف الثاني من العام مع المستهلك ، لكن يبدو أن صناعة الرفاهية قوية جدًا وصحية للغاية”.

اقرأ المزيد

ذات صلة

المزيد