“طيبة للاستثمار” تحقق صافي ربح بـ 34.5 مليون خلال الربع الثاني

سجلت طيبة للإستثمار صافي الربح بعد الزكاة والضريبة بـ 34.5 مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسائر بـ 13مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.

اقرأ المزيد

جاء ذلك عقب الاعلان اليوم عن النتائج المالية للفترة المنتهية في 30-06-2022 “6 أشهر”.

وبلغ الربح التشغيلي 37 ريال خلال الربع الثاني، مقابل خسائر بـ 27 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق.

أما اجمالي الربح فبلغ 48 مليون ريال خلال الربع الثاني، مقابل 11 مليون ريال خلال الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 342%.

وبلغ صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال الفترة الحالية 55 مليون ريال، مقابل خسائر بـ 15 مليون ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

وبلغت ربحية السهم خلال الفترة الحالية 0.34 ريال، مقابل خسائر بـ 0.09ريال خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

يعود الإرتفاع في صافي الربح للربع الحالي بالمقارنة بتحقيق صافى خسارة بالربع المماثل من العام السابق إلى تحسن وزيادة إيرادات التشغيل الفندقى والأداء التأجيري لممتلكات الشركة نتيجة التعافي التدريجي من آثار جائحة كوفيد 19 خاصة مع اشتمال الفترة لشهر رمضان وجزء من موسم الحج وكذلك تحسن مستوى التحصيل من العملاء مما أدى إلى تخفيض مخصص قياس الخسائر الائتمانية المتوقعة على الذمم المدينة.

ويرجع سبب إرتفاع صافي ربح الربع الحالي بالمقارنة بالربع السابق إلى زيادة ايرادات المراكز التجارية والتشغيل الفندقي نتيجة رفع كافة قيود جائحة كورونا خاصة مع اشتمال الفترة لشهر رمضان وجزء من موسم الحج.

كما يعود الإرتفاع في صافي الربح للفترة الحالية بالمقارنة بتحقيق صافى خسارة للفترة المماثلة من العام السابق إلى زيادة إيرادات التشغيل الفندقى نتيجة التعافي التدريجي من آثار جائحة كوفيد 19 خاصة مع اشتمال الفترة لشهر رمضان وجزء من موسم الحج وكذلك تحسن مستوى التحصيل من العملاء مما أدى إلى تخفيض مخصص قياس الخسائر الائتمانية المتوقعة على الذمم المدينة.
طبيعة رأي مراجع الحسابات الرأي غير المعدل

وقالت الشركة إنه تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة لتتلائم مع طريقة عرض أرقام الفترة الحالية.
معلومات اضافية:
” حقق الدخل الشامل الآخر للفترة الحالية إجمالي (خسارة) قدرها 69.78 مليون ريال سعودي مقارنة بـربح قدره 482.23 مليون ريال سعودي للفترة المماثل من العام السابق وذلك نتيجة لإعادة تقييم إستثمارات الشركة في في أسهم الشركات المدرجة وغير المدرجة بالقيمة العادلة فى تاريخ القوائم المالية.
بالاضافة الى انخفاض عدد اسهم المحفظة الاستثمارية نتيجة بيع جزء منها خلال عام 2021م والنصف الاول من عام 2022م.

كما ان إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة فقد أدى ذلك لإختلاف ارقام الفترة المماثلة من العام الماضى لهذة النشرة مع الارقام المعلن عنها بتاريخ 12 أغسطس 2021م في إعلان شركة طيبة للإستثمار عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30-06-2021م نتيجة تصنيف نتائج احد الشركات التابعة ضمن العمليات غير المستمرة وفقا لمعايير المحاسبة “

ذات صلة Posts

المزيد