عقب نتائجها للربع الثاني .. لوسيد موتورز .. مؤشرات وايجابيات

كشفت تقارير اخبارية عن ارتفاع عمليات البيع من الداخل بشركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية لوسيد موتورز، حيث تشير التقارير إلى أن المطلعون كانوا إيجابيون للغاية بشأن شراء أسهم أكثر مما يبيعون في آخر 51 صفقة، فقد تم شراء 1.07 مليار سهم مقابل بيع 9.75 مليون سهم. وقد تمت آخر صفقة تداول قبل 60 يومًا بواسطة نانسي جويا بلغت 9.83 ألف سهم. تشير الكمية الكبيرة من الأسهم المشتراة مقارنة بالأسهم المباعة إلى أن المطلعين يعتقدون أن هناك جانبًا صعوديًا محتملاً.
وتشغل جويا حاليا منصبا تنفيذيا بالشركة وتعتبر عضوا بمجلس الإدارة شغلت عددا من المناصب الإدارية بشركة فورد لما يزيد من 30 عاما.

اقرأ المزيد

تقييم البنوك:
خفضت شركة الخدمات المالية الأمريكية “سيتي جروب” سعرها المستهدف لشركة لوسيد موتورز من 36.00 دولارًا إلى 28.00 دولارًا في مذكرة بحثية صادرة للمستثمرين يوم الخميس، وفقًا لتقارير “ذي فلاي”. وكانت شركة صناعة السيارات الكهربائية موضوعا لعدد من التقارير البحثية الأخرى. حيث بدأت بي إن بي باريبا المالية الفرنسية تغطية مجموعة لوسيد في تقرير بحثي منذ أبريل الماضي، واصدرت تصنيفًا متفوقًا للأسهم. وسعرا مستهدفًا للشركة 45.00 دولارًا . فيما جاءت تصنيفات المحللين الاستثماريين كالآتي: أحد المحللين الاستثماريين قام بتقييم السهم بتصنيف بيع ، واثنان منهم بإصدار تصنيف “احتفاظ” وأصدر خمسة منهم تصنيف “شراء” لسهم الشركة. وفقًا لـ MarketBeat ، ويتمتع السهم حاليًا بتصنيف متوسط للشراء، ومتوسط السعر المستهدف 32.83.

أداء الأسهم:
انخفض سهم شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية لوسيد موتورز بنسبة 13 ٪ خلال فترة التداول في الثالث من أغسطس بعد تقرير أرباحها للربع الثاني.

خفض الإنتاج:
حققت الشركة المصنعة للسيارات الكهربائية الفاخرة عائدات بلغت 97.3 مليون دولار، وهو ما يمثل قفزة كبيرة مقارنة بـ174 ألف دولار قبل عام ( لم تكن الشركة قد بدأت في شحن سياراتها بعد) ، كذلك أخطأت توقعات المحللين بمقدار 59.8 مليون دولار. سلمت الشركة 679 مركبة فقط خلال الربع وأنتجت 1405 مركبة في النصف الأول من عام 2022. كما خفضت توقعات الإنتاج للعام بأكمله إلى النصف من 12000 – 14000 مركبة كهربائية إلى 6000 – 7000 مركبة. وهذه هي المرة الثانية التي تخفض فيها لوسيد توقعاتها للإنتاج ؛ خلال تنوير المستثمرين في يوليو 2021 ، قالت أنه يمكنها أن تسلم 20000 مركبة في عام 2022.

ارتفاع الحجوزات:
عزا بيتر رولينسون، الرئيس التنفيذي والمدير الفني، تباطؤ إنتاج صانع السيارات الكهربائية خلال الربع إلى تحديات سلسلة التوريد واللوجستيات. لكن رولينسون قالت إن لوسيد “حددت التحديات الأساسية” وكانت تعيد هيكلة عملياتها لمعالجة تلك المشكلات. على الجانب الإيجابي، تجاوز إجمالي حجوزات لوسيد 37 ألفًا بنهاية الربع الثاني، مقارنة بـ 30 ألف حجز في الربع الأول، و 17 ألفًا في نوفمبر الماضي، و 13 ألفًا في سبتمبر الماضي. لا يشمل هذا الإجمالي أيضًا اتفاقية الحكومة السعودية الأخيرة لشراء ما يصل إلى 100،000 من سيارات لوسيد على أساس تدريجي. وبحسب صحيفة “جلوب اند ميل” من الواضح أن هناك سوقًا خصبًا للسيارات الكهربائية المتطورة من لوسيد ، لكن الشركة بحاجة ماسة إلى زيادة إنتاجها لتلبية هذا الطلب المتزايد.

السعة الإنتاجية:
تبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية لمصنع لوسيد إيه إم بي-1 في أريزونا 34000 سيارة. وتعمل توسعة المرحلة الثانية، الجارية حاليًا، على زيادة سعته السنوية إلى 90.000 بحلول عام 2023. بحلول النصف الثاني من العقد، تتوقع الشركة زيادة قدرتها السنوية إلى حوالي 500000 مركبة. تشمل 350.000 سيارة من مصانعها في أريزونا و 150.000 من مصنعها الجديد في المملكة العربية السعودية. تتمتع لوسيد بالفعل بالقدرة على الوفاء بمعظم حجوزاتها ، لكن تحديات سلسلة التوريد قد تخنق إنتاجها على المدى القريب. لذلك، من المرجح أن يحتاج المستثمرون إلى الاستعداد لبضعة أرباع أخرى على الأقل من النمو البطيء واتساع الخسائر.

الموقف المالي:
أنهت شركة صناعة السيارات الربع الثاني بمبلغ 4.6 مليار دولار نقدًا ومكافئات نقدية واستثمارات، والتي يقول المدير المالي لها شيري هاوس إنها ستكون “كافية لتمويل الشركة بشكل جيد حتى عام 2023”.

 

ذات صلة Posts

المزيد