ارتفاع معدلات التضخم يضغط على هوامش الربح وإقبال المرأة يخالف التوقعات

“أوبار كابيتال”: نتائج “وقت اللياقة” في الربع الثاني تحمل مفاجأة سلبية .. وهذه التوصية والسعر المستهدف للسهم

أكدت شركة أوبار كابيتال للأبحاث في تقرير لها أن نتائج شركة لجام للرياضة “وقت اللياقة” في الربع الثاني من العام الجاري حملت مفاجأة سلبية غير متوقعة، فضلاً عن أن إقبال المرأة على ارتياد مراكز اللياقة خالف التوقعات، فيما حددت السعر المستهدف لسهم “وقت اللياقة” عند 89 ريال موصية بـ “تجميع السهم”.

اقرأ المزيد

وأوضح التقرير أن “وقت اللياقة” تشهد تغيراً في سلوك الإنفاق لدى العملاء، وهو ما أرجعته “أوبار كابيتال” إلى بيئة الاقتصاد الكلي الحالية غير المؤكدة، مُبينة أن ارتفاع معدلات التضخم وأسعار الفائدة يؤدي إلى تآكل القدرة الشرائية للمستهلكين والقدرة على تحمل تكاليف المنتجات والخدمات؛ مما يحد من تكثيف مراكز اللياقة البدنية الجديدة للشركة، وهو ما يزيد الضغط على هوامش الأرباح.

وبحسب التقرير واصلت “وقت اللياقة” التوسع في نشر مراكز اللياقة البدنية الخاصة بها؛ تماشياً مع استراتيجيتها التوسعية طويلة المدى والتي ساعدت على نمو الإيرادات في النصف الأول من العام الجاري بنسبة 25.4% على أساس سنوي.

وأضافت “أوبار كابيتال” في تقرير، اليوم الأحد، أن صافي دخل “وقت اللياقة” قفز خلال النصف الأول من العام الجاري بنسبة 86.8% على أساس سنوي، مدعومًا بشكل أساسي بأداء الربع الأول من عام 2022 عندما سجلت الشركة صافي ربح مقابل صافي خسارة خلال الربع الأول من عام 2021 الذي تأثر بجائحة “كوفيد-19”.

وعبر التقرير عن أن أداء أرباح الربع الثاني من عام 2022، جاء مفاجئاً حيث تراجع صافي الربح 29.2% على أساس سنوي، ليصل إلى 36.02 مليون ريال، وذلك على الرغم من تحسن ظروف التشغيل إلى حد كبير.

وأشار التقرير إلى أن إيرادات الشركة في الربع الثاني ارتفعت بنحو 5% على أساس سنوي، مدفوعة بزيادة شاملة في إيرادات القطاعات المختلفة بواقع (+2.2%) في الاشتراكات، و(+8.4%) في التدريب الشخصي، و(+176.3%) في دخل الإيجار. ومع ذلك، انخفض إجمالي الإيرادات بنسبة 9% أقل من توقعات “أوبار كابيتال” البالغة 256.5 مليون ريال، ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى فقدان 11% في دخل الاشتراكات والعضوية (85.3% من صافي الدخل للربع الثاني من عام 2022).

وذكر التقرير أن إيرادات الاشتراكات في المراكز النسائية للشركة انخفضت بنسبة 9.8% على أساس سنوي (تقديرات أوبار كابيتال: +30% على أساس سنوي)؛ مما أثر بشكل أساسي على نمو الإيرادات في هذا القطاع، حيث ارتفعت الاشتراكات وإيصالات العضوية لمراكز الذكور بنسبة 6% على أساس سنوي.

وأضاف: “تجاوزت التكاليف نمو الإيرادات مع استمرار وجود المراكز الجديدة في مرحلة الزيادة وانخفاض امتيازات الإيجار مع عودة الوضع إلى طبيعته بعد جائحة (كوفيد-19). ونتيجة لذلك، انخفض صافي الربح التشغيلي وصافي الربح بعد الزكاة والضريبة بنسبة 22.4% و29.2% على التوالي، على أساس سنوي، والتي فاقت تقديرات “أوبار كابيتال”.

وبينت “أوبار كابيتال” في التقرير أن إضافة “وقت اللياقة” لصالات رياضية جديدة تطابق مع توقعاتها حتى الآن (151 بحلول نهاية النصف الأول من عام 2022)، في حين خفضت شركة الأبحاث توقعاتها لإضافة الشركة لصالات رياضية جديدة خلال النصف الثاني من عام 2022.

وتوقعت “أوبار كابيتال” أن يكون إجمالي عدد الصالات الرياضية الجديدة في نهاية السنة المالية 2022 في الحد الأدنى من هدف الشركة المتمثل في 157-164 (مقابل 160 تم توقعه سابقًا)، في حين يقدر متوسط إيرادات كل مركز للعام المالي 2022 بحوالي 6.4 مليون ريال. (التقديري نحو 6.9 مليون ريال سابقاً).

كما توقع التقرير أن يظل تكثيف المراكز الجديدة بطيئًا وسط الضغوط التضخمية المستمرة، وبالتالي تقليل تقديرات الأرباح السنة المالية الحالية (2022) بنسبة 24% بما يُعادل نحو 4.14 ريال. ومع ذلك، مع بقاء الشركة ملتزمة بخطتها التوسعية، ومكانتها الرائدة في السوق السعودي، وتصحيح سعر السهم بنسبة 25% تقريبًا منذ إصدار نتائج الشركة للربع الثاني، فإن “أوبار كابيتال” تُخصص تصنيفاً تراكمياً على سهم “وقت اللياقة” بسعر مُستهدف يبلغ 89 ريال، بزيادة 11.3% عن آخر إقفال للسهم.

وأشارت “أوبار كابيتال” في ختام التقرير إلى أن مخاطر الجانب السلبي على تقييمها لـ”وقت اللياقة” تتمثل في إضافة مراكز جديدة أقل من المتوقع، ومتوسط تحقيق أقل من المتوقع لكل مركز، وهوامش ربح أقل من المقدر. في حين تتضمن مخاطر الصعود الرئيسية للتقييم إضافة مراكز جديدة أكثر من المتوقع، مع إيرادات أفضل من المتوسط المُقدر لكل مركز، وربحية أعلى من المتوقع.

ذات صلة Posts

المزيد