بنك الرياض وجمعية “أثاث” توقعان مذكرة تفاهم لإعادة تدوير الأثاث

وقع بنك الرياض وضمن استراتيجيته للمسؤولية الاجتماعية “بكرة”، مذكرة تعاون لإعادة تدوير الأثاث المستعمل مع الجمعية التعاونية بالمنطقة الشرقية “أثاث”.

اقرأ المزيد

 ووقع الاتفاقية كلًا من حمد بن محمد الضويلع أمين عام الجمعية وعضو مجلس الإدارة، وطارق بن عبد الرحمن السدحان الرئيس التنفيذي لبنك الرياض، بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ عبد الله بن عبد اللطيف الفوزان ونائبه الأستاذ هاني بن حسن العفالق وعدد من ممثلي الجانبين.

وتأتي هذه الاتفاقية لتعزز الدور المحوري الذي يقوم به بنك الرياض في تحقيق الاستدامة المجتمعية والذي أثمر عن حزمة من الاتفاقيات والمبادرات والمشاريع النوعية.

حيث سيقدم بنك الرياض بموجب هذه المذكرة الأثاث المستعمل وغير المستخدم ليتم إعادة تدويره من قبل الجمعية، ومن ثم تقديمه كدعم مجتمعي إلى الأفراد ذوي الدخل المحدود والجهات غير الربحية وغيرها من الفئات المستفيدة لإعادة استخدامه.

وأكد طارق السدحان بهذه المناسبة، حرص بنك الرياض على تعميق دوره ومساهماته في مجال الاستدامة المجتمعية، والتي تأتي هذه المذكرة كنموذج يعكس هذا الدور المنسجم مع استراتيجيته للمسؤولية الاجتماعية “بكرة” الموجهة لإطلاق مبادرات نوعية مع القطاع غير الربحي الذي يشكل بدوره محورًا رئيسًا للتنمية المستهدفة.

من جانبه، شدد عبدالله الفوزان على أهمية دور القطاع الخاص في التعاون مع مشاريع المسؤولية المجتمعية في القطاع غير الربحي، موضحًا بأن الجمعية التعاونية ”أثاث“ تعد واحدة من المشاريع المجتمعية الحديثة والنوعية ضمن منظومة مبادرات حفظ النعمة، وجاءت بدعم وتمكين  عدد من رجال الأعمال بهدف تعزيز ثقافة حفظ النعمة والتوعية بأهمية إعادة تدوير الأثاث، وأضاف الفوزان ”وجدنا تفاعل ودعم كبير لفكرة الجمعية من مختلف الجهات في القطاعين الحكومي والخاص، فعملنا على توقيع عدد من الاتفاقيات لتأسيس شراكات مستدامة من أجل تحقيق أقصى سبل التعاون لخدمة المجتمع .

ذات صلة Posts

المزيد