ترامب يتخارج من شركة طيران امتلكها في التسعينيات لهذا السبب

قد لا يعلم الكثير أن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب امتلك ‏شركة ‏للطيران، لكنه معروف بالفعل باستثماراته في قطاع العقارات والسياحة ‏والترفيه.‏

اقرأ المزيد

وفي الفترة بين أواخر الثمانينات وأوائل التسعينات من القرن الماضي، ‏استثمر ‏‏”ترامب” في شركة طيران تسمى ‏Eastern Shuttle‏.‏

ووفقا لـ “سي ان بي سي” نجح “ترامب” بالفعل في جمع استثمارات تقدر بنحو 365 مليون دولار ‏لشراء ‏شركة الطيران التي تخصصت في إطلاق رحلات لرجال الأعمال ما بين ‏نيويورك ‏وبوسطن وواشنطن.‏

لكن على مدار 18 شهراً، بدأت الأمور تتجه نحو الأسوأ، حيث منيت ‏الشركة ‏بخسائر فادحة لعدة عوامل تزامنت مع بعضها، وكان أشدها ضرراً ‏”التنافسية”.‏

في ذلك التوقيت، كانت هناك عدة شركات طيران عملاقة تهيمن بشكل كبير ‏على ‏السوق، ومن أشهرها ‏PanAm‏ التي انطلقت في رحلات بمختلف دول ‏العالم، ‏وقدمت مزايا تنافسية.‏

كما أن أسعار الوقود ارتفعت بسبب اندلاع حرب الخليج الثانية ونقص ‏إمدادات ‏الخام المتدفقة من الشرق الأوسط فضلاً عن إضرابات العمال المتكررة ‏وحادث ‏هبوط اضطراري لإحدى طائرات الشركة.‏

كل ذلك أدى إلى تخارج ترامب باستثماراته من ‏Eastern Shuttle‏ في ‏نهاية ‏المطاف ليكتب نهاية رحلة قصيرة في عالم شركات الطيران.‏

ذات صلة Posts

المزيد