أرباح “الوطنية للتعليم” تقفز 190% خلال العام المنتهي في 31 أغسطس 2022 إلى 71 مليون

كشفت الشركة الوطنية للتربية و التعليم عن ارتفاع صافي الربح بعد الزكاة والضريبة خلال السنة المنتهية بنهاية أغسطس 2022 إلى 71 مليون ريال مقابل 24.4 مليون ريال في السنة الماضية بنسبة 190.4%، جاء ذلك عقب الإعلان اليوم عن النتائج المالية السنوية المنتهية في 2022-08-31.

اقرأ المزيد

وبلغ الربح التشغيلي 80.1 مليون ريال خلال السنة المنتهية بنهاية أغسطس 2022 مقابل 34.1 مليون ريال في السنة الماضية بنمو 134.6%

أما إجمالي حقوق المساهمين “دون حقوق الأقلية” بلغ 650.5 مليون ريال في السنة الحالية مقابل 614.9 مليون ريال في السنة الماضية بارتفاع 5.7%.

ووصلت ربحية السهم خلال السنة الحالية 1.65 ريال مقابل 0.57 ريال في السنة الماضية.

– يتمثل الارتفاع في صافي الربح خلال العام الحالي بالمقارنة مع العام السابق إلى ارتفاع الإيرادات بنسبة 75% عن العام السابق والذي يرجع بشكل رئيسي من زيادة أعداد الطلاب الملتحقين بالمدارس التابعة للشركة بنسبة 29% من 13.3 ألف طالب/ـة في العام السابق إلى 17.1 ألف طالب/ـة بنهاية العام الحالي، إضافة إلى ارتفاع الرسوم الدراسية عن العام السابق الذي تضمن خصومات استثنائية متعلقة بتداعيات جائحة كورونا أعلنت عنها الشركة في حينها.

هذا على الرغم من انخفاض المنح والإعانات الحكومية خلال العام الحالي مقارنة بالعام السابق والذي يرجع بشكل رئيسي الى استفادة الشركة من المبادرة الحكومية “ساند” المتعلقة بتخفيف الآثار المالية من تداعيات فيروس كورونا المستجد خلال العام السابق.

كما أن الشركة مستمرة في تحقيق مستهدفات النمو حيث تم افتتاح مجمع تعليمي جديد لمدارس التربية النموذجية بحي العارض في بداية العام الحالي 2021-2022، والذي ساهم في زيادة أعداد الطلاب بالإضافة أيضاً إلى النمو في أعداد طلاب المجمعات التعليمية المشغلة حديثاً (مجمع مدارس التربية النموذجية- القيروان ومجمع مدارس التربية النموذجية- بريدة). هذا وقد حققت الشركة خلال العام الحالي معدلات الربحية ما قبل جائحة كورونا على الرغم من التكاليف التشغيلية المرتفعة من تشغيل مجمعات حديثة.

ذات صلة Posts

المزيد