التقييم تناول 5 شركات في القطاع

“أوبار كابيتال”: النظرة العامة لقطاع الرعاية الصحية في المملكة “إيجابية”.. و”سليمان الحبيب” أكبر فاعل يمتلك مقاييس مالية فائقة

قامت شركة أوبار كابيتال للأبحاث تغطية قطاع الرعاية الصحية في المملكة مع التركيز على 5 شركات وهي: سليمان الحبيب، المواساة، دلة الصحة، الحمادي، والسعودي الألماني الصحية. حيث كانت النظرة العامة للقطاع إيجابية؛ نظراً لعزم الحكومة على تحويل المملكة إلى بؤرة اقتصادية وسياحية ساخنة ومن شأن ذلك أن يؤدي إلى زيادة تدفق الأشخاص على مدى السنوات المُقبلة، وبالتالي تزايد الطلب على خدمات الرعاية الصحية المختلفة.

اقرأ المزيد

وقالت “أوبار كابيتال” في تقريرها الصادر، اليوم الأحد، إن تهدف إلى تعزيز قطاع الرعاية الصحية في المملكة بمشاركة القطاع الخاص. وتعتبر الرعاية الصحية من بين القطاعات ذات الأولوية في خطة رؤية المملكة 2030، وبالتالي فهي لا تزال من بين القطاعات الأربعة إلى الخمسة الأولى من حيث تخصيص الإنفاق الحكومي في الميزانية. وكخطوة انطلاق لتحقيق أهداف الرؤية، قدمت حكومة المملكة برنامجاً في عام 2022؛ بهدف واسع لإعادة هيكلة القطاع من خلال زيادة مشاركة القطاع الخاص، وتحسين تغطية وجودة وكفاءة خدمات الرعاية الصحية للمقيمين والمواطنين، مما يؤدي إلى زيادة في متوسط ​​العمر المتوقع للأفراد.

وأوضح التقرير أن التغيرات الديموغرافية، والمعيشة غير الصحية، والحالات المتزايدة لأمراض نمط الحياة هي بعض المحفزات الرئيسية لهذا القطاع. حيث أدى التطور الاقتصادي السريع إلى المزيد من فرص العمل وزيادة الدخل المتاح، إلى جانب التقدم التكنولوجي وزيادة القدرة على تحمل التكاليف والاعتماد على الأدوات في الحياة اليومية. في حين أن هذا جعل الحياة أسهل وأكثر راحة، فقد أدى أيضاً إلى زيادة عادات الأكل غير الصحية، وانخفاض النشاط البدني، وزيادة الإجهاد المرتبط بالعمل. وقد أدى ذلك إلى ارتفاع حالات الأمراض المرتبطة بنمط الحياة مثل السكري والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والسمنة وما إلى ذلك، مما سيؤدي بالتأكيد إلى زيادة الطلب على خدمات الرعاية الصحية في الأوقات المُقبلة.

ويُعد تركيز حكومة المملكة على تعزيز مشاركة القطاع الخاص في تطوير قطاع الرعاية الصحية أمراً إيجابياً للشركات المُدرجة في القطاع. ومن المرجح أن تستفيد هذه الشركات من تحرك الحكومة لزيادة حصة القطاع الخاص في قطاع الرعاية الصحية، والذي تهيمن عليه حالياً الحكومة وبعض الوكالات الحليفة.

وتقوم جميع الشركات المُدرجة تقريباً بإضافة مستشفيات وعيادات جديدة أو توسيع سعة المرافق الحالية خلال فترة التوقعات وما بعدها. وتعتقد “أوبار كابيتال” أن هذه المرافق الجديدة ستصل بشكل مريح إلى قدرتها التشغيلية المثلى في الوقت المناسب، حيث من المتوقع أن يؤدي التحول والتطوير المستمر في المملكة إلى استمرار ارتفاع الطلب على الخدمات الطبية في المستقبل.

ومن بين شركات التغطية الخمسة التي تناولها تقرير “أوبار كابيتال”، تعتبر “سليمان الحبيب” أكبر فاعل يمتلك مقاييس مالية فائقة، بينما تكافح “السعودي الألماني الصحية” من أجل إدارة أعمال مُربحة. حيث جاءت تقييمات شركة الأبحاث للشركات الخمسة على النحو التالي:

الشركة

آخر سعر (ريال)

السعر المستهدف (ريال)

التوصية

سليمان الحبيب

219.60

220.00

احتفاظ

المواساة

190.00

195.00

احتفاظ

دله الصحية

166.80

170.50

احتفاظ

الحمادي

41.00

47.50

تجميع

السعودي الألماني الصحية

27.20

25.50

احتفاظ

 

وقالت “أوبار كابيتال” إن البنية التحتية للرعاية الصحية في المملكة تحسنت بشكل مُطرد، لتصل إلى 77 ألف سرير تقريباً بحلول عام 2021. ومع ذلك، يعتقد خبراء السوق أن المملكة ستحتاج إلى حوالي 20 ألف سرير إضافي بحلول عام 2030. الأمر الذي يجعل آفاق شركات الرعاية الصحية المُدرجة في السوق المالية السعودية “تداول” واعدة مع ديناميكيات السوق المواتية وخطط التوسع القوية، لكن التقييمات تبدو باهظة الثمن مع زيادة التكاليف والأعباء.

وأوضحت شركة الأبحاث أن عملية التقييم خضعت لعدة معايير اعتماداً على وقت ظهور إضافات السعة للشركات المختلفة عبر الإنترنت، وذلك لأن مرافق الرعاية الصحية الجديدة تستغرق عموماً حوالي 2 – 3 سنوات والتأثير الحقيقي للمرافق القادمة في نهاية فترة التوقعات الخاصة بـ”أوبار كابيتال” ستنعكس في السنوات اللاحقة فقط. علاوة على ذلك، فإن بعض المشاريع حاليًا قيد التصميم أو مرحلة ما قبل الإنشاء والتي لم يتم تحديد جدول زمني لها، ولكن شركة الأبحاث تتوقع أن تبدأ تلك المشاريع عملياتها بعد نهاية فترة التوقعات الخاصة بها في السنة المالية 2026.

وأضافت “أوبار كابيتال” أنه بالنسبة لشركات (الحمادي – دلة الصحية – المواساة – السعودي الألماني الصحية) استخدمت شركة الأبحاث متوسط ​​بلومبيرغ المُقدر للسنة المالية 2022 لمضاعف السعر/العائد لشركات الرعاية الصحية في المملكة، والذي يشمل أيضاً الشركات الخمس التي كانت في بداية التقييم وبعض الشركات الأخرى. ومع ذلك، بالنسبة لشركة “سليمان الحبيب”، فقد اتخذت شركة الأبحاث مجموعة مختلفة من الأقران تضم بعض شركات الرعاية الصحية العالمية، وفقاً لتصنيف بلومبرغ. وذلك لأن “سليمان الحبيب” أكبر بكثير من الشركات الأربع الأخرى التي تغطيها “أوبار كابيتال”، ومن المُقرر أن تنمو بشكل أكبر خلال السنوات القليلة المُقبلة.

وبينت “أوبار كابيتال” أن المخاطر السلبية الرئيسية التي من الممكن أن تؤثر على التقييمات أعلاه تتمثل في: التأخير في إضافة مشاريع جديدة والتي تم تقديرها في التقييم، أن تأتي الهوامش أقل من المتوقع مما يحد من نمو الأرباح، زيادة النفقات الرأسمالية المُقدرة والتي قد تؤثر سلباً على التدفقات النقدية الحرة، وكذلك الاستخدام أقل من المُقدر بالنسبة لمرافق الرعاية الصحية والأسرة وعائدات العيادات.

وعلى العكس، فإن مؤشرات الصعود التي قد تؤثر على التقييم تتمثل في: الاستخدام الأكثر من المتوقع لمرافق قطاع الرعاية الصحية وزيادة إيرادات العيادات والمستشفيات والأسرة، تحقيق مستويات ربحية أفضل من المتوقع، والزيادة بأكثر من المتوقع في السعات.

ذات صلة Posts

المزيد