ارتفاع خسائر “سناد القابضة” إلى 54.6 مليون خلال الربع الثالث بنسبة 105%

سجلت شركة سناد القابضة صافي خسارة بعد الزكاة والضريبة في الربع الثالث بـ 54.6 مليون ريال مقابل 26.6 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي بنسبة 105.2%، جاء ذلك عقب الإعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2022 ( تسعة اشهر).

اقرأ المزيد

وبلغت الخسارة التشغيلية 27.5 مليون ريال في الربع الثالث مقابل 4.2 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق بنمو 554.7%.

كما بلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة في فترة الـ 9 أشهر 64.7 مليون ريال مقابل 28.7 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي بارتفاع 125.4%.

و بلغ إجمالي حقوق المساهمين “دون حقوق الأقلية” 1.2 مليار ريال في الفترة الحالية مقابل 1.4 مليار ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي بتراجع 17.7%.

ووصلت خسارة السهم في الفترة الحالية 0.51 ريال مقابل 0.23 ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي.

– يعود سبب ارتفاع الخسائر الى ارتفاع الخسائر التشغيلية الناتجة بصفة أساسية من انخفاض اجمالي الربح من المبيعات وارتفاع مصاريف البيع والتوزيع والمصاريف العمومية والإدارية وانخفاض الإيرادات التشغيلية الأخرى بالإضافة الى تسجيل خسائر فروق عملة خلال الربع الحالي مقابل أرباح فروق عملة في الربع المماثل وارتفاع المصاريف التمويلية. كما قامت الشركة بتسجيل مصروفات مطالبات محتملة خلال الربع الحالي مقابل عدم تسجيل مصروفات مطالبات محتملة في الربع المماثل.

– ويعود سبب ارتفاع الخسائر الى ارتفاع الخسائر التشغيلية الناتجة بصفة أساسية من انخفاض اجمالي الربح من المبيعات وارتفاع الخسارة من الاستثمارات وارتفاع المصاريف العمومية والإدارية وانخفاض الإيرادات التشغيلية الأخرى بالإضافة الى تسجيل خسائر فروق عملة خلال الربع الحالي مقابل أرباح فروق عملة في الربع السابق وارتفاع المصاريف التمويلية. كما قامت الشركة بتسجيل مصروفات مطالبات محتملة خلال الربع الحالي مقابل عدم تسجيل مصروفات مطالبات محتملة في الربع السابق وارتفاع مصروف ضريبة الدخل.

– كما يعود سبب ارتفاع الخسائر الى تسجيل خسائر تشغيلية خلال الفترة مقابل أرباح تشغيلية خلال الفترة المماثلة والناتجة بصفة أساسية من انخفاض اجمالي الربح من المبيعات وارتفاع مصاريف البيع والتوزيع والمصاريف العمومية والإدارية وانخفاض الإيرادات التشغيلية الأخرى بالإضافة الى انخفاض أرباح فروق عملة وارتفاع المصاريف التمويلية. كما قامت الشركة بتسجيل مصروفات مطالبات محتملة خلال الفترة مقابل عدم تسجيل مصروفات مطالبات محتملة في الفترة المماثلة وارتفاع مصروف الزكاة.

– معلومات إضافية:
خلال الفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2022 م تم استنفاذ كامل رصيد الاستثمار في الشركة الزميلة، وعليه توقفت الشركة عن الاعتراف بالخسائر الإضافية. لمزيدا من التفاصيل يمكن الاطلاع على الإيضاح رقم 7 (استثمارات وموجودات مالية) في الإيضاحات المرفقة بالقوائم المالية الموجزة الموحدة للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2022م.

وتود الشركة أن تلفت الانتباه إلى الإيضاح رقم (9) في القوائم المالية الأولية الموجزة والموحدة المرفقة، والذي يوضح أنه في شهر ديسمبر 2019م قامت المجموعة برفع دعوتين قضائيتين لدى المحكمة العامة بالرياض ضد بائع أرض بشمال الرياض – حي الخير وضد وسيط السعي لعملية الشراء وذلك لإلزام بائع الأرض ووسيط الشراء بإعادة المبلغ المدفوع لهما. خلال شهر نوفمبر 2020م صدر حكم لصالح المجموعة يلزم بائع الأرض بسداد مبلغ 202 مليون ريال سعودي.

وخلال السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021م قدم بائع الأرض التماساً إلى المحكمة وتم قبوله، وبناء عليه قضت المحكمة بإلغاء الحكم السابق ورد الدعوى لعدم الاختصاص، وقد قامت المجموعة بالاعتراض على الحكم.

وبتاريخ 03 فبراير 2022م أصدرت دائرة الدعاوى الكبيرة حكم ابتدائي لصالح المجموعة يقضي بفسخ عقد بيع الأرض وإلزام البائع بسداد مبلغ 202 مليون ريال سعودي لصالح المجموعة. وبتاريخ 24 أبريل 2022م أصدرت محكمة الاستئناف حكمها بتأييد الحكم الصادر من دائرة الدعاوى الكبيرة. لم يتم تعديل استنتاجنا فيما يخص هذا الأمر.

ذات صلة Posts

المزيد