خسائر “معدنية” ترتفع إلى 9.5 مليون خلال الربع الثالث بنسبة 52%

كشفت الشركة الوطنية لتصنيع وسبك المعادن عن ارتفاع صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة في الربع الثالث إلى 9.5 مليون ريال مقابل 6.2 مليون ريال في الربع المماثل من العام الماضي بنسبة 52.4%، جاء ذلك عقب الإعلان اليوم عن النتائج المالية الأولية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2022 ( تسعة اشهر).

اقرأ المزيد

وبلغت الخسارة التشغيلية 7.1 مليون ريال في الربع الثالث مقابل 4.3 مليون ريال في الربع المماثل من العام السابق بارتفاع 66.4%.

كما بلغ صافي الخسارة بعد الزكاة والضريبة في فترة الـ 9 أشهر 24.8 مليون ريال مقابل 20.7 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي بنمو 20%.

و بلغ إجمالي حقوق المساهمين “دون حقوق الأقلية” 327 مليون ريال في الفترة الحالية مقابل 247.4 مليون ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي بزيادة 32%.

ووصلت خسارة السهم في الفترة الحالية 0.7 ريال مقابل 0.7 ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي.

– تعود أسباب ارتفاع الخسائر خلال الربع الحالي مقارنة بالربع المماثل من العام السابق على الرغم من ارتفاع المبيعات إلى ارتفاع تكلفة مدخلات الإنتاج وارتفاع المصاريف العمومية والإدارية ومخصص الزكاة.

– وتعود أسباب ارتفاع الخسائر خلال الربع الحالي مقارنة بالربع السابق على الرغم من ارتفاع المبيعات إلى انخفاض متوسط أسعار بيع المنتجات الرئيسية وارتفاع المصاريف العمومية والإدارية والمصاريف البنكية ومخصص الزكاة.

– كما تعود أسباب ارتفاع الخسائر خلال الفترة الحالية مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق على الرغم من ارتفاع المبيعات إلى ارتفاع تكلفة مدخلات الإنتاج وارتفاع مصاريف البيع والتسويق والمصاريف العمومية والإدارية ومخصص الزكاة.

– معلومات إضافية:
تم احتساب خسائر السهم الأساسي والمخفض للفترة الحالية والفترة المماثلة من العام السابق بقسمة صافي خسارة الفترة بعد الزكاة العائدة إلى المساهمين على المتوسط المترجح لعدد الأسهم العادية القائمة في نهاية الفترة الحالية والفترة المماثلة من العام السابق، حيث بلغ المتوسط المرجح للفترة الحالية 35,400,000 سهم مقابل 29,520,822 سهم للفترة المماثلة من العام السابق.

ذات صلة Posts

المزيد