“البنك السعودي الفرنسي” يعتزم إصدار سندات مقومة بالدولار ضمن برنامج السندات متوسطة الأجل

أعلن البنك السعودي الفرنسي عن عزمه إصدار سندات مقومة بالدولار الأمريكي ضمن برنامج السندات متوسطة الأجل، وذلك بناء على قرار مجلس الإدارة بتاريخ 31-05-2022م والمتضمن تفويض أعضاء من الإدارة التنفيذية بالسلطة والصلاحيات اللازمة بالنيابة عن البنك لتأسيس البرنامج والقيام بإصدار أي سلسة من السندات من وقت لآخر.

اقرأ المزيد

ووفقاً لبيان البنك المنشور على “تداول”، بأنه من المتوقع أن يتم الإصدار عن طريق شركة ذات غرض خاص من خلال عرض موجه إلى المستثمرين المؤهلين داخل وخارج المملكة العربية السعودية.

وقد قام البنك بتعيين كل من: شركة سيتي غروب غلوبال ماركتس ليمتد وشركة جي بي مورقان سيكيوريتيز -بي ال سي- وبنك إتش إس بي سي -بي ال سي- وشركة ميريل لينش انترناشونال وبنك ستاندرد تشارترد وشركة السعودي الفرنسي كابيتال كمديرين رئيسيين مجتمعين.

ويشار إلى أن الهدف من الطرح لأغراض عامة متعلقة بأمور الشركات، كما يخضع عرض السندات لموافقة الجهات التنظيمية المختصة وسيتم وفقاً للأنظمة واللوائح السارية.

الجدير بالذكر أن هذا الإعلان لا يشكل دعوة أو عرضاً لشراء أو استحواذ أو الاكتتاب في أية أوراق مالية، كما أنه يخضع لشروط وأحكام السندات، وسيقوم البنك بالإعلان لمساهميه عن أي تطورات جوهرية أخرى في حينه وفقاً للأنظمة واللوائح ذات العلاقة، وسيتم تحديد قيمة عرض السندات وشروطه وفقًا لظروف السوق.

ذات صلة Posts

المزيد