الفضلي: المملكة ملتزمة بالتنمية الاقتصادية المستدامة للمحافظة على الموارد الطبيعية

أكد وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبد المحسن الفضلي، أن المملكة ملتزمة بالتنمية الاقتصادية المستدامة للمحافظة على الموارد الطبيعية، منوهًا بأن المملكة لديها أكثر من 66 مبادرة، واستثمارات بحدود 20 مليار دولار لتحقيق التنمية المستدامة.

اقرأ المزيد

وأشار في كلمة له خلال جلسة نقاشية بعنوان “الحاجة إلى العمل البيئي على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية – تجربة المملكة”، ضمن فعاليات منتدى مبادرة السعودية الخضراء، على هامش أعمال مؤتمر المناخ “COP27” إلى أن الالتزام بالاتفاقيات التابعة للأمم المتحدة ولاسيما اتفاقيات المناخ ومكافحة التصحر والتنوع الأحيائي، والعمل عليها وتنفيذها سيقودنا إلى التوازن البيئي المنشود على المستوى العالمي.

ولفت وزير البيئة إلى أن المملكة لديها إستراتيجية واضحة، ونفذت مبادرات متوازنة للتعامل مع المسارات البيئية المطلوبة في كل الاتجاهات؛ لمكافحة تأثير التغير المناخي.

من جانبه، أوضح وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للبيئة الدكتور أسامة فقيها، في كلمته خلال الجلسة، أن التنمية المستدامة لا يمكن تحقيقها بدون الركيزة الثالثة، وهي الاستدامة البيئية التي أصبحت مطلبا عالميا ملحا للنمو الاقتصادي وتحقيق الرفاهية الاجتماعية في ضوء النمو السكاني الكبير والاستهلاك المتسارع للموارد الطبيعية.

وأشار إلى أن المملكة ترجمت تحقيق هذا المطلب في خطوات، منها إنشاء وزارة للبيئة، واعتماد إستراتيجية وطنية للبيئة، ووضع إطار مؤسسي ممكن لتحقيق الاستدامة سواء في الحد من التصحر، ورعاية التنوع الأحيائي، ومراقبة الالتزام البيئي، والارتقاء بإدارة النفايات، وأيضًا الأخذ للتغيير المناخي في الاعتبار.

ونوه فقيها بأن المملكة أطلقت مبادرات رائدة هي “مبادرة السعودية الخضراء”، بشقيها الطاقة النظيفة والغطاء النباتي والتنوع الأحيائي، وترجمة ذلك على المستوى الإقليمي والدولي، وذلك كما نرى في “مبادرة الشرق الأوسط الأخضر”، وأيضًا في المشاركة الفعالة في اتفاقيات المناخ، ومونتريال و‏G20.

وأكد الرئيس التنفيذي لصندوق البيئة منير السهلي في كلمته، أن التمويل جزء مهم لنجاح المبادرات الخاصة بمنظومة البيئة والأرصاد، مشيرًا إلى أن الصندوق منذ تأسيسه وضع خطة طويلة الأجل لتوفير مصادر التمويل، وخطة تؤكد وتؤسس على الاستدامة المالية من دون التأثر بالتقلبات ومصادر التمويل الأخرى من الميزانية العامة.

وأوضح أن الصندوق لديه العديد من المبادرات فيما يخص منظومة البيئة والأرصاد، فهناك صندوق التنمية الزراعية يقدم تمويلا أخضرا بشقين، شق المشاريع ويتضمن هذا الشق دراسة مشاريع الآثار البيئي، والشق الثاني هو تقديم الصندوق قروضا تنموية لصغار المزارعين والصيادين ومربي النحل.

ذات صلة Posts

المزيد