تأكيداً على قوتها في إدارة وتطوير الأصول العقارية

“انوفست العقارية” تُعلن بيع 30% من مخطط “أرض الفيحاء” لصالح “مساكن الجادة للتطوير العقاري” وتحقق أرباح تتجاوز 400%

أعلنت شركة الاستثمارات المبتكرة العقارية “انوفست العقارية”، المالك والمطور لمخطط “أرض الفيحاء”- أحد أبرز أصول الشركة في مدينة الأحساء- عن إتمام صفقة استثمارية فريدة، تمثلت في بيع 30% من المخطط لصالح شركة “مساكن الجادة للتطوير العقاري”، بحضور رئيس مجلس إدارة شركة “مساكن الجادة للتطوير العقاري” المهندس سعد القنبر، والرئيس التنفيذي لشركة “مساكن الجادة للتطوير العقاري” علي الغزال، ورئيس مجلس إدارة “انوفست العقارية” المستشار محمد الخرس، والرئيس التنفيذي لشركة “انوفست العقارية” عبدالله البراهيم.

اقرأ المزيد

واعتبر رئيس مجلس إدارة “انوفست العقارية” إن عملية البيع تأتي ترجمة للمساعي الحثيثة التي بذلتها الشركة في تطوير مخطط “أرض الفيحاء” الممتد على مساحة تزيد عن 2 مليون متر مربع، والذي يتوسط موقعاً استراتيجياً على بوابة الخليج العربي، ممثلاً نقطة التقاء فريدة تربط بين مدينة الأحساء بدول الخليج، حيث سعت “انوفست العقارية” منذ استحواذها على المخطط في عام 2020 على تنميته ورفع مكتسباته بما يلائم تطلعات أهالي منطقة الأحساء في العيش ضمن مساحات إسكانية عالية الجودة، ومتكاملة المرافق والخدمات”.

وأضاف: “ساهمت عملية البيع الأخيرة تعزيز مكانة “انوفست العقارية” في السوق العقاري السعودي، وبشكل بارز في مجال تنمية وإدارة وتطوير الأصول العقارية، إذ عكست هذه الخطوة قوة ومتانة السوق العقاري في منطقة الأحساء لما تحظى به المنطقة من مكانة اقتصادية عالية عبر احتضانها مشاريع تنموية كبرى تواكب وتيرة النمو المتسارعة التي تسير بها المملكة العربية السعودية في كافة المجالات، وبما يحقق مستهدفات رؤية 2030″.

وبهذه المناسبة، أثنى رئيس مجلس إدارة “مساكن الجادة للتطوير العقاري” المهندس سعد القنبر على الجهود العالية التي كرستها “انوفست العقارية” لتطوير مخطط “أرض الفيحاء”، وجعله نقطة جاذبة ومركزية عبر تطبيقها أعلى معايير الجودة والاستدامة، مُعتبراً أن خطة استحواذ الشركة على 30% من المخطط يتوافق مع التطلعات العالية لـ “مساكن الجادة للتطوير العقاري” في إثراء المشهد الإسكاني العام بمنطقة الأحساء عبر زيادة أصولها الاستثمارية والعقارية لتوفير ما يُلائم طموح وتطلعات أهالي المنطقة، خصوصاً في ظل الطلب المتزايد على المنتجات الإسكانية في المملكة.

ذات صلة Posts

المزيد