بمشاركة أهم خبراء الأمن السيبراني بالعالم .. انطلاق فعاليات “بلاك هات” في الرياض

انطلقت اليوم فعالية “بلاك هات” العالمية، التي تستمر لمدة ثلاثة أيام في مركز واجهة الرياض وتجمع أهم خبراء الأمن السيبراني في العالم، وأكبر فعالية أمن سيبراني بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

اقرأ المزيد

ويجري تنظيم هذه الفعالية بالتعاون بين الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز وإنفورما تيك، بالشراكة مع الهيئة العامة للترفيه، وذلك ضمن فعاليات موسم الرياض للعام الحالي، حيث ستنطلق في 15 نوفمبر ولمدة ثلاثة أيام في مركز واجهة الرياض.

وتضم فعالية بلاك هات 6 مناطق رئيسة، وهي: منطقة القمة التنفيذية المخصصة لرؤساء قطاع الأمن السيبراني لمناقشة آخر المستجدات، وتبادل الخبرات والتجارب، كما تضم الفعالية منطقة ورش العمل التقنية، وقاعة الأعمال التي تجمع الشركات الكبرى والناشئة المتخصصة بالمجال سواء العالمية منها أو المحلية، إلى جانب منطقة آرسنال التي يشارك فيها المطورون أحدث وسائل الاختراق مفتوحة المصدر، بالإضافة إلى الدورات التدريبية التي يقدمها 50 مدربًا محترفًا.

وتشمل فعالية بلاك هات منطقة الفعاليات التي تأتي برعاية إستراتيجية من NEOM وتتضمن مسابقة “التقط العلم”، حيث يخوض المنافسون تحديات مختلفة كاستغلال الثغرات للمواقع الإلكترونية، والتحليل الجنائي الرقمي، والهندسة العكسية، والتشفير وغيرها، وذلك للحصول على أكبر عدد من الأعلام والنقاط.

وتأتي مسابقة “التقط العلم” بمشاركة 1000 متسابق يمثلون 200 فريق من 35 دولة، يتنافسون على مدار 3 أيام للحصول على جوائز المسابقة التي تصل إلى 700,000 ألف ريال.

كما تحتوي منطقة الفعاليات على مسابقة “منصة مكافآت الثغرات” التي تحفز المشاركين على اصطياد واكتشاف الثغرات الأمنية في شركات حقيقية، حيث تبلغ إجمالي جوائز المسابقة 300,000 ألف ريال، كما تتضمن منطقة الفعاليات “القرية السيبرانية” والتي تجمع 6 تحديات مختلفة، وهي تحدي اختراق السيارة الذي يهدف إلى تثقيف الباحثين الأمنيين حول وظائف أنظمة المركبات إلى جانب تزويدهم بالخبرة العملية.

كما تقدم المنطقة تحدي فك الأقفال وهي تجربة أمنية بدنية حيث يمكن للزوار التعرف على نقاط الضعف في الأقفال المختلفة، إلى جانب تحدي الهروب من الغرفة وهو تحدٍ يعتمد على تعاون الفريق حيث يحل المتسابقون سلسلة من الألغاز ضمن إطار زمني محدود، ويأتي تحدي المدينة الذكية محاكيًا لقطاعات مختلفة من البنية التحتية ويمكن للباحثين الأمنيين استغلال الثغرات الأمنية في منشآت البنية التحتية.

وتشمل المنطقة كذلك تحدي اختراق الدرونز وهو تحدٍ يعتمد على منافسة بين فريقين، حيث يسعى الفريق الأول لإيصال أكبر عدد من الشحنات بواسطة الدرون فيما يسعى الفريق الآخر لتنفيذ مختلف الهجمات السيبرانية على درون الفريق الأول، وأخيرًا اختراق الرقائق الإلكترونية التي تتيح للزوار فرصة التعرف على كيفية اختراق أجهزة الهاتف المحمول وإنترنت الأشياء والتحكم في الوصول للبيانات المخزنة.

بينما تأتي مسابقة سايبر سييد ضمن منطقة قاعة الأعمال حيث تستعرض الشركات الناشئة المشاركة أفكارهم التجارية أمام خبراء التقنية والمستثمرين للفوز بجوائز تتعدى 90,000 ريال.

يذكر أن “بلاك هات” فعالية عالمية متخصصة في الأمن السيبراني انطلقت في عام 1997م، حيث تعد إحدى أهم المحافل العالمية لقطاع أمن المعلومات وقبلة للمهتمين فيه، وقد بدأت كفعالية سنوية تقام في لاس فيغاس قبل أن تنتقل للعديد من دول العالم.

وتأتي الفعالية لأول مرة في المنطقة هذا العام في الرياض؛ بهدف تبادل الخبرات، واستعراض آخر ما توصلت إليه التقنية في مجابهة التحديات، وتعزيز المهارات السيبرانية.

ذات صلة Posts

المزيد