تراجع أسعار النفط وسط مخاوف إزاء الطلب الصيني والركود

تراجعت أسعار النفط اليوم الثلاثاء، إذ أثارت مخاوف من الركود وتفاقم تفشي فيروس كورونا في الصين توقعات بانخفاض الطلب على الوقود، بشكل يفوق المخاوف بشأن الإمدادات.

اقرأ المزيد

ووفقا لـ “رويترز” هبط خام برنت 23 سنتا، أي 0.2 بالمئة، إلى 97.69 دولار للبرميل بحلول الساعة 0726 بتوقيت جرينتش، بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 32 سنتا أو 0.4 بالمئة إلى 91.47 دولار.

وسجل الخامان أعلى مستوى منذ أغسطس يوم الاثنين، وسط تقارير بشأن بحث القادة في الصين، أكبر مستورد للخام في العالم، لرفع القيود الصارمة التي تفرضها البلاد لمكافحة كوفيد-19.

ولكن مسؤولي الصحة الصينيون أكدوا مطلع الأسبوع التزام الاصين بنهجها الصارم لتحقيق (صفر كوفيد). كما أظهرت البيانات الأحدث تقلص صادرات وواردات الصين بشكل غير متوقع في أكتوبر.

كما أثرت قوة الدولار على أسعار النفط. ويتم تسعير النفط بشكل عام بالدولار الأمريكي، لذا فإن صعود الدولار يجعل السلعة أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

وقالت تينا تينج المحللة في مؤسسة (سي.إم.سي ماركتس) إن المتعاملين في السوق سيترقبون بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي هذا الأسبوع للحصول على مؤشرات بخصوص التداول.

وأضافت “على خلفية التضخم الصعب وارتفاع أسعار الفائدة في الدول الغربية الكبرى، ما زالت العقود الآجلة للنفط تضع في اعتبارها احتمالية حدوث ركود اقتصادي عالمي”.

ذات صلة Posts

المزيد