تراجع النفط بسبب مخاوف الطلب مع اتجاهه لتسجيل خسائر أسبوعية حادة

قلص النفط مكاسب مبكرة مع اتجاهه لتسجيل انخفاض أسبوعي حاد بسبب المخاوف بشأن ضعف الطلب في الصين والمزيد من الزيادات في أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

اقرأ المزيد

وبحلول الساعة 0737 بتوقيت جرينتش، هبطت العقود الآجلة لخام برنت 13 سنتا أو 0.1 بالمئة لتصل إلى 89.65 دولار للبرميل، لكنها لم تبتعد كثيرا عن أدنى مستوى لها في أربعة أسابيع بلغته في الجلسة السابقة عند 89.53 دولار للبرميل.

ووفقا لـ “رويترز” فيما زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 13 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 81.77 دولار للبرميل، لكنها تماسكت قرب أدنى مستوى في ستة أسابيع. وانخفض خام غرب تكساس الوسيط ثمانية بالمئة حتى الآن هذا الأسبوع، بينما انخفض خام برنت بأكثر من ستة بالمئة.

ودعم انخفاض الدولار أسعار النفط يوم الجمعة نظرا لأن تراجع العملة الأمريكية يجعل النفط أقل ثمنا لحائزي العملات الأخرى.

وقال محللون إن المخاوف بشأن إغلاق محتمل في الصين للحد من زيادة الإصابات بكوفيد-19، التي بلغت أعلى مستوياتها منذ أبريل نيسان، والمخاوف من المزيد من الرفع لأسعار الفائدة بما قد يدفع الاقتصاد الأمريكي نحو الركود، ألقت بظلالها على السوق.

وأدت تصريحات صادرة عن مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي هذا الأسبوع وبيانات مبيعات التجزئة التي جاءت أقوى من المتوقع إلى تبديد آمال في تخفيف سياسة التشديد النقدي المتعلقة برفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

ووفقا لاستطلاع أجرته رويترز، من المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي أسعار الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في ديسمبر بعد أربع زيادات متتالية بمقدار 75 نقطة أساس.

وسادت مخاوف الركود هذا الأسبوع على الرغم من قرب تطبيق الاتحاد الأوروبي حظرا على النفط الخام الروسي في الخامس من ديسمبر كانون الأول وخفض مجموعة أوبك+ التي تضم منظمة أوبك ومنتجين مستقلين الإمدادات.

ذات صلة Posts

المزيد