خسائر “الصقر للتأمين” تتراجع 57% في الربع الثالث نتيجة زيادة صافي الأقساط المكتسبة وانخفاض المصاريف

كشفت البيانات المالية لشركة الصقر للتأمين التعاوني تراجع خسائر الشركة (قبل الزكاة) بنسبة 57% في نهاية الربع الثالث من العام الجاري، لتصل إلى 8.14 مليون ريال مقابل 18.922 مليوناً خسائر نفس الفترة من العام الماضي.

اقرأ المزيد

وقالت الشركة في بيان للسوق السعودية “تداول”، اليوم الأربعاء، إن تراجع الخسائر خلال فترات المقارنة يعود إلى زيادة صافي الأقساط المكتسبة بـ 32.3 مليون ريال بنسبة ارتفاع 44%، وارتفاع إجمالي مصاريف الاكتتاب والمنافع بـ 25.2 مليون ريال بنسبة 31%، وتراجع المصاريف العمومية والإدارية بـ 3.7 مليون ريال بنسبة 19%.

وبلغ إجمالي أقساط التأمين المكتتبة بنهاية الفترة 132.53 مليون ريال بانخفاض 18.1% على أساس سنوي، في حين تراجع صافي أقساط التأمين المكتتبة خلال فترات المقارنة بنحو 24.2% إلى 100.284 مليون ريال.

وحققت الشركة خسائر صافية بقيمة 68.78 مليون ريال بنهاية التسعة أشهر الأولى من العام الحالي بالمقارنة مع 68.32 مليوناً خسائر نفس الفترة من العام السابق، بارتفاع طفيف في الخسائر بنسبة 0.68%.

وأرجعت الشركة ارتفاع الخسائر إلى زيادة إجمالي مصاريف الاكتتاب بـ 94 مليون ريال بنسبة ارتفاع 37%، وارتفاع صافي الأقساط المكتسبة بـ 90 مليون ريال وبنسبة 41%، وكذلك انخفاض دخل (مصاريف) عمليات التشغيل الأخرى بـ 1.9 مليون وبنسبة 5%.

– ملاحظة أو تحفظ أو لفت انتباه كما ورد في تقرير المراجع الخارجي:

نود لفت الانتباه إلى الإيضاح رقم 1 حول المعلومات المالية الأولية الموجزة المرفقة والذي يوضح أن الشركة قد تكبدت أجمالي خسارة عائدة للمساهمين لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2022م بمبلغ 72.4 مليون ريال سعودي، وصافي تدفقات نقدية تشغيلية خارجة بقيمة 74.5 مليون ريال سعودي، وصافي نقدية خارجة بقيمة 17.9 مليون ريال سعودي للفترة المنتهية في ذلك التاريخ. علاوة على ذلك، بلغت الخسائر المتراكمة للشركة 269.4 مليون ريال سعودي متجاوزة بذلك نصف رأس مال الشركة كما في 30 سبتمبر 2022م.

يتطلب هذا الشرط أن تتخذ الشركة التدابير اللازمة بموجب متطلبات نظام الشركات لتقليل الخسائر المتراكمة إلى أقل من نصف رأس المال. وفي تاريخ لاحق لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2022م، حصلت الشركة على الموافقات اللازمة من مساهمي الشركة والذين أقروا بتخفيض راس مال الشركة عن طريق تحمل الخسائر المتراكمة البالغة 260.0 مليون ريال سعودي وذلك لتقليل الخسائر المتراكمة إلى أقل من نصف رأس المال.

كما في 30 سبتمبر 2022م، فإن هامش الملاءة المالية للشركة أقل من الحد الأدنى لمتطلبات الملاءة كما هو منصوص عليه من قبل مؤسسة النقد العربي السعودي. تعتمد القدرة على تلبية متطلبات هامش الملاءة على النتيجة الإيجابية لتدابير التصحيح المخطط لها والتي تشمل بعض إجراءات التحسين التشغيلي، بما في ذلك تحسين إمكانية استرداد أرصدة الأقساط المدينة وتنفيذ استراتيجيات استثمار أفضل. بالإضافة إلى ذلك، فإن تقييم الاستمرارية حساس لأي تغير جوهري في النتائج المتوقعة لقطاع المركبات.

إن هذه الأحداث والظروف، جنباً إلى جنب مع الأمور الأخرى المنصوص عليها في الإيضاح رقم 1 حول المعلومات المالية الأولية الموجزة المرفقة، تشير إلى وجود عدم تأكد جوهري، قد يؤدي إلى شكٍ كبير حول قدرة الشركة على الاستمرار كمنشأة مستمرة.

– إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة:

تم إعادة تبويب بعض أرقام المقارنة لكي تتوافق مع عرض الفترة الحالية فقط. تم إجراء هذه التغييرات لعرض أفضل للأرصدة والمعاملات في البيانات المالية السنوية للشركة.

– معلومات إضافية:

تم إحتساب خسارة/ربحية السهم على أساس الخسارة/الربح بعد الزكاة وضريبة الدخل للفترة الحالية. إجمالي خسارة السهم للفترة الحالية هي 1.81 ريال مقابل خسارة السهم 1.73 ريال للفترة المماثلة من العام السابق، حيث يتم حسابه على أساس المتوسط المرجح لعدد الأسهم العادية القائمة خلال الفترة.

بلغ إجمالي حقوق المساهمين (لا توجد حقوق أقلية) للفترة الحالية 133.7 مليون ريال مقارنة بـ 226.9 مليون ريال للفترة المماثلة من العام السابق، بنسبة إنخفاض قدرها 42%. كما بلغت الخسائر المتراكمة في نهاية الفترة الحالية 269.4 مليون ريال بنسبة 67.36% من رأس المال المدفوع.

بلغ إجمالي الخسارة الشامل للربع الحالي 8.3 مليون ريال بالمقارنة مع إجمالي الخسارة الشامل 15.7 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق بالمقارنة مع إجمالي الخسارة الشامل بمقدار 40.6 مليون ريال للربع السابق.

بلغ إجمالي الخسارة الشامل للفترة الحالية 82.6 مليون ريال بالمقارنة مع إجمالي الدخل الشامل بمقدار 60.9 مليون ريال سعودي الفترة المماثلة من العام السابق.

ذات صلة Posts

المزيد