خلال مشاركته في القمة السعودية السنوية العاشرة للتمويل التجاري

“ساب” يسهم في تطوير مستقبل التمويل التجاري بالمملكة  

قدم البنك السعودي البريطاني (ساب) مرئياته حول تطوير مستقبل التمويل التجاري بالمملكة، وذلك خلال النقاش الدائر في جلسات الحوار للقمة السعودية السنوية العاشرة للتمويل التجاري المقامة يومي 14 -15 نوفمبر الحالي. والتي جمعت نخبة من صناع القرار وكبار الخبراء والمختصين والقياديين في قطاع التمويل التجاري من مختلف المؤسسات الحكومية والشركات التجارية.

اقرأ المزيد

وتركزت محاور النقاش في النسخة العاشرة للقمة، حول أبرز التحديات والفرص الناتجة عن قطاع التمويل التجاري السعودي بما في ذلك إدارة السيولة وتمويل سلسلة التوريد والاعتماد السريع للرقمنة والابتكارات التكنولوجية لتحسين تمويل التجارة فضلا عن التنمية المستدامة. وذلك ضمن إطار مساعي القمة لبحث السبل المثلى لتحقيق مستهدفات رؤية 2030 و التنوع المالي والشمول، إلى جانب تطوير القطاع الخاص، وذلك من خلال تعزيز التجارة في المملكة مع الأسواق الدولية، ومكانتها كمركز أعمال إقليمي وعالمي.

وقد شارك ساب في رعاية أعمال هذه القمة كـ “راعي بلاتيني” باعتبارها الحدث الأهم والأكثر تأثيراً في قطاع التمويل التجاري بالمملكة، بالإضافة إلى مشاركته في طرح الحلول وتبادل الأفكار حول الدور الحيوي للرقمنة على نمو التجارة، وتطوير أدوات التمويل التجاري، ومعالجة التحديات من خلال تحسين الوصول إلى الحلول الأنسب لتعزيز النمو التجاري، مع زيادة الكفاءة وتحسين التكلفة وإدارة المخاطر.

وخلال جلسات النقاش قدم السيد شون بوي، رئيس منتجات التجارة العالمية وتمويل الذمم المدينة في ساب، ورقة عمل بعنوان “رقمنة التمويل التجاري” تحدث خلالها عن زيادة الكفاءة وإدارة التكاليف وتخفيف المخاطر المتعلقة بسلسلة التوريد، والأتمتة والتحليلات المتقدمة لزيادة عمليات التمويل التجاري. وتحدث أيضاً عن الحلول التقنية لتمكين التنقل السلس وسط التغيير التنظيمي والتمويل التجاري ، وسبل الاستفادة من البنية التحتية القائمة على سلسلة الكتل لدفع الكفاءة وتقليل التكاليف وفتح فرص جديدة.

ومن الجدير بالذكر، أن ساب يعتبر أحد البنوك الرائدة في مجال تمويل التجارة، وحقق الأولولية في طرح العديد من المنتجات والخدمات الهادفة لتعزيز دور التمويل التجاري، سعياً لتحفيز الاقتصاد وتنمية قطاعات الأعمال، باعتبارها إحدى المحركات الهامة لتحقيق رؤية المملكة 2030.

ذات صلة Posts

المزيد