بواقع 147 شركة في عام 2022 وبزيادة 79%

شركات التقنية المالية في المملكة تتضاعف أكثر من 14 مرة آخر 4 سنوات

كشف التقرير السنوي لشركات التقنية المالية “فنتك السعودية” للعام 2022/2021 تضاعف عدد الشركات التقنية بالمملكة في الأربع سنوات الأخيرة بنحو 14.7 مرة، ليصل إلى 147 شركة في عام 2022، وبزيادة 79% مقارنة بالعام السابق.

اقرأ المزيد

وأظهر التقرير الصادر، اليوم الاثنين، أن عدد الشركات تطوير منذ العام 2018 حتى العام الجاري، حيث كان العدد قبل 4 سنوات 10 شركات فقط، وفي عام 2019 بلغ عدد شركات التقنية المالية في المملكة 20 شركة، ليقفز في عام 2020 إلى 60 شركة ثم 82 في العام الماضي، وصولاً إلى العدد الحالي البالغ 147 شركة.

بحسب التقرير، تُعد السعودية صاحبة الحظ الأوفر في المنطقة بالنسبة لعدد شركات التقنية المالية الإجمالية بنسبة تصل إلى 87%، كما أن العاصمة الرياض تعتبر المقر الرئيسي لمعظم شركات “فنتك” النشطة في المملكة بنسبة 79% من مُجمل عدد المقرات الرئيسية، بينما تُشكل المقرات الرئيسية الموجودة خارج المملكة نسبة 13% من مُجمل عدد المقرات الرئيسية.

وشهدت المملكة زيادة متفاوتة في معدل نمو شركات التقنية المالية النشطة في مختلف المجالات، حيث سجل مجال البنية التحتية لخدمات التقنية المالية أعلى معدل نمو مقارنة بالمجالات الأخرى بزيادة 600%. ويأتي ذلك مع دخول خدمات المصرفية المفتوحة لقطاع الخدمات المالية في المملكة.

وتشكل شركات التقنية المالية المُنظمة من قبل البنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية والمعتمدة من قبل المدفوعات السعودية نسبة 76% من إجمالي عدد الشركات النشطة في المملكة.

من ناحية أخرى، تشكل شركات التقنية المالية المُسجلة في قاعدة بيانات “فنتك السعودية” في مرحلة الفكرة نسبته 37% من إجمالي عدد الشركات المُسجلة، بينما 33% منها في المرحلة التجارية التمهيدية، وتشكل نسبة الشركات النشطة 30% (سواء كانت فعالة بشكل كامل أو تعمل بتصريح لاختبار منتجاتها).

أما شركات التقنية المالية المتخصصة في حلول المدفوعات وصرف العملات الموجودة ضمن قاعدة بيانات “فنتك السعودية”، فتشكل نحو 30% من إجمالي عدد الشركات المُسجلة.

وشهد العام 2022/2021 نمواً في الأنشطة الاستثمارية بزيادة قدرها 11% بالمقارنة بالعام السابق، ليُحقق الاستثمار في شركات التقنية المالية في المملكة مستوى قياسي جديد، حيث شكلت الاستثمارات في هذه الشركات في مراحلها الأولية نسبة 60% من مُجمل الصفقات الاستثمارية، بينما شكلت الاستثمارات في مرحلة التمويل (ب) وما فوق نحو 67% من مُجمل الصفقات الاستثمارية.

وتواجه شركات التقنية المالية في المملكة بعض التحديات، ويُعد أكبر تلك التحديات هو الالتزام بالقوانين واللوائح التنظيمية للقطاع المالي، يليه الحصول على تمويل، ثم توظيف المواهب والكفاءات.

الحيدر: نسعى لزيادة عدد شركات التقنية المالية العاملة في المملكة إلى 525 شركة بحلول عام  2030

من جانبه، قال مدير عام مبادرة “فنتك السعودية”، نزار الحيدر، إن المملكة اتخذت هذا العام خطوات هامة  نحو تطوير قطاع التقنية المالية، حيث شهدنا موافقة مجلس الوزراء في 24 مايو 2022 على استراتيجية المملكة للتقنية المالية كركيزة جديدة ضمن برنامج تطوير القطاع المالي لرؤية المملكة 2030.

وأضاف الحيدر: “تأتي استراتيجية التقنية المالية إكمالاً للنجاحات التي حُققت في السنوات السابقة في القطاع داخل المملكة، حيث تهدف الاستراتيجية إلى أن تكون المملكة موطناً للتقنية المالية وإحدى الدول الرائدة في قطاع التقنية المالية وتكون الرياض محوراً للتقنية”.

وتابع: “كما تسعى الاستراتيجية إلى زيادة عدد شركات التقنية المالية العاملة في المملكة إلى 525 شركة بحلول عام 2030”.

وأوضح الحيدر أن العام الحالي كان استثنائياً في قطاع التقنية المالية، فبين شهر سبتمبر 2021 وأغسطس 2022، تم استثمار أكبر من 1.5 مليار ريال في شركات التقنية المالية في المملكة، بزيادة قدرها 11% عن العام الماضي. إضافة إلى ذلك، شهدنا زيادة كبيرة في مستوى المشاركة في الأنشطة المُتعلقة بالتقنية المالية بحضور أكثر من 100 ألف شخص لتلك الأنشطة.

وأبدى الحيدر تطلعه إلى أن يكون عام 2023/2022 عاماً مهماً آخر لقطاع التقنية المالية في المملكة مع إطلاق 3 بنوك رقمية جديدة، وإصدار لوائح وأُطر تنظيمية جديدة من قبل البنك المركزي السعودي وهيئة السوق المالية، وبداية تنفيذ استراتيجية التقنية المالية.

ذات صلة Posts

المزيد